سد النهضة

هل اقترب الحسم العسكري في أزمة سد النهضة؟

يرى خبراء مصريون أن التدخل الأميريكي في سد النهضة مجرد محاولة تبدو جادة لتجنب مواجهة عسكرية باتت الإدارة الأميركية أكثر اقتناعاً بأنها قادمة لا محالة، وأنها ستقلب الأوضاع والتوازنات رأساً على عقب ولسنوات طويلة في منطقة القرن الإفريقي وكذا الشرق الأوسط وبما يهدد المصالح الأميركية فيهما، لافتين إلى أن البيان الأميريكي جاء مقتضباًَِ بشأن سد النهضة، والذي حل ثالثاً في البيان بعد أزمتي التيجراي والحدود بين السودان وأثيوبيا، وأنه فقط أكد على ضرورة عودة المفاوضات تحت رعاية الاتحاد الأفريقي، دون تفسير هل سيكون التفاوض كما هو عليه، بجانب عدم ذكره لطلب الوساطة الرباعية، منبهين إلى أن تبني أميريكا للمطالب الأثيوبية وخصوصاً في الاتفاق حول الملء الثاني أولا قد يعقد الأزمة أكثر، وأنه يثير الاستغراب من التدخل الأميريكي وعدم الاطمئنان إليه.

مقالات ذات صلة