أخبار عربية وعالمية

شروط ومزايا تحديث واتساب الجديد

كشف وليد حجاج خبير أمن المعلومات عن تفاصيل وشروط سياسة تطبيق الواتساب الجديدة، والتي بدأت في التنفيذ أول أمس السبت.

وأضاف «حجاج» إن تطبيق واتساب لن يجبر المستخدمين على قبول شروطه الجديدة لكنه يطالبهم بإجراء تحديثات بشكل دوري بشكل يجبرهم في النهاية على قبول تلك التحديثات. وتابع : «إذا لم يقبل المستخدم بالتحديثات الجديدة فسوف يضطر لاستخدام واتساب بإمكانيات محدودة جدًا، وعلى من يرغب في التواصل مع أحد المستخدمين الذين أجروا التحديثات أن يقبلها هو الآخر حتى يستطيع التواصل معهم».

وعن طبيعة سياسة واتساب الجديدة، أوضح خبير أمن المعلومات: «تشمل هذه السياسة جمع البيانات وليست الصور أو المحادثات المكتوبة وذلك من أجل دراسة سلوك المستخدمين حتى يستطيع التطبيق استهدافهم لعرض الإعلانات»، لافتًا على أن تلك البيانات تشمل معلومات مثل النوع والمنطقة الجغرافية واللغة وغيرها. واستطرد: «ما يحدث مع المستخدمين عبر ماسنجر هو بالضبط ما سيحدث معهم من خلال واتساب، فإذا تحدث أحدهم عن الصداع مثلًا سيبدأ في تلقي إعلانات بهذا الصدد».

وأشار إلى أن بعض الشركات التي تضع رقم الواتساب الخاص بها على الموقع الإلكتروني الخاص بها لتلقي الشكاوى، عليها تغيير الأمر، حيث أصبح لا بد من إرسال مثل هذه المعلومات عبر الإيميل وليس والواتساب.

مقالات ذات صلة