أخبار عربية وعالمية

المقاومة تحاول بغواصات مسيرة استهداف منصة غاز أسدود

أعلن الجيش الإسرائيلي أن حركة «حماس» الفلسطينية تمتلك غواصات ذاتية القيادة قادرة على حمل متفجرات بوزن 50 كيلوجراما، مشيرا إلى أن الحركة حاولت استهداف منصة الغاز قبالة أسدود.

ونقلت قناة «I24» عن الجيش الإسرائيلي قوله إن «بعضا من هذه الغواصات تم تدميرها خلال القصف الأخير في قطاع غزة، ويعتقد الجهاز الأمني الاسرائيلي أنه من الممكن أن حماس لا زالت تمتلك ثلاث غواصات من هذا الطراز، الذي يمكن تشغيله عن طريق الـGPS». وأضاف الجيش أن «حركة حماس تمتلك قدرات بحرية أخرى من بينها قوارب كوماندوز سريعة، وطائرة مسيرة دقيقة ومعدات غواصة»، مشيرا إلى أنه قام بتدمير معظمها.

ولفت إلى أن «المعركة حتى الآن حققت إنجازات كبيرة في الميدان البحري»، مشيرا إلى أنه «أصاب جميع الأهداف في هذه المرحلة، حيث تم خلالها تدمير أهداف عليا بحرية لحركتي حماس والجهاد الإسلامي، من بينها قوارب للكوماندوز، ومخازن وسائل قتالية بحرية ومواقع مراقبة». وكشف الجيش الإسرائيلي أنه «من خلال نشاطاته اكتشف أن حركة حماس حاولت استهداف منصة الغاز مقابل مدينة أسدود التي تبعد 20 كلم عن قطاع غزة لكنها فشلت باستهدافها».

وأضاف أنه «من أجل عدم المخاطرة بسلامة الموقع، تم توقيف نشاط المنصة بقرار صادر عن وزارة الطاقة الإسرائيلية، بينما وضع الجيش الإسرائيلي منظومة دفاعية لإحباط أي هجوم ضد المنصة».

مقالات ذات صلة