بنوك و استثمار

مصر تفوز بمنصب نائب رئيس المنظمة الدولية للهيئات الرقابية على أسواق المال

فازت مصر بمنصب نائب رئيس مجلس إدارة المنظمة الدولية للهيئات الرقابية على أسواق المال في العالم (الأيوسكو) والتي تضم في عضويتها 229 دولة، وذلك لأول مرة في تاريخها منذ نشأة سوق المال المصرية قبل 130 عاما.

عمران نائبا لرئيس المنظمة بعد منافسة قوية مع ممثل البرازيل

وتم انتخاب الدكتور محمد عمران رئيس هيئة الرقابة المالية نائبا لرئيس المنظمة، بعد منافسة قوية مع ممثل البرازيل، فيما يعد إنجازا جديدا للدولة المصرية وتقديرا للإصلاحات الكبيرة التي قامت بها ولدورها الذي تلعبه على المستويين الإفريقي والدولي تحت قيادة الرئيس عبد الفتاح السيسي.

وأوضحت هيئة الرقابة المالية، في بيان لها أمس الأحد، أن هذه هي المرة الأولى التي يفوز بها مصري وإفريقي بهذا المنصب، وسيتولى الدكتور عمران رئاسة لجنة الأسواق النامية والناشئة بالأيوسكو والتي يمثل أعضاؤها أكثر من 75% من الهيئات الرقابية في أفريقيا والعالم. 

وذكرت أن رئيس الهيئة العامة للرقابة المالية سيمثل منظمة الأيوسكو في الجلسات العامة للمجلس العالمي الاستقرار المالي FSB، وسيكون للدكتور عمران نائبان أحدهما النائب الأول لمحافظ البنك المركزي الروسي، والثاني هو ممثل سوق المال التركية.

من جانبه، أكد الدكتور محمد عمران رئيس هيئة الرقابة المالية، أن هذا الإنجاز لم يكن ليتحقق لولا المكانة التي تتبوأها الدولة المصرية على المستويين الأفريقى والدولي، مشيرا إلى أن فوز هيئة الرقابة المصرية بهذا المنصب في انتخابات الإيوسكو لأول مرة في تاريخ سوق المال يعد إشادة قوية وتقديرا دوليا للدور الذي تلعبه الدولة المصرية بمساهماتها في دعم الدول النامية والناشئة، ويعكس حجم التقدير الدولي لإجراءات الإصلاح والتطوير وخاصة فى تطوير القطاع المالي غير المصرفي وتنمية أسواقه. وتعهد عمران باستمرار النشاط المعهود لهيئة الرقابة المالية المصرية داخل الأيوسكو، للارتقاء بأدائها للمستوى الذي يحقق طموحات الدولة المصرية في الريادة على المستوى الدولي، وكذا تحقيق آمال وطموحات الدول أعضاء لجنة الأسواق النامية والناشئة، اللجنة الأهم والأكبر بالمنظمة الدولية لهيئات أسواق المال (الأيوسكو).

ونوه بأن لجنة الأسواق النامية والناشئة والتي سيتولى رئاستها، تعتبر من أكبر لجان منظمة الأيوسكو، ويناهز عدد أعضائها من الهيئات الرقابية للأوراق المالية على مستوى العالم أكثر من 75% من أعضاء منظمة الأيوسكو، حيث يبلغ عدد أعضائها 112 عضوا من بينهم 91 عضوا لهم حق التصويت، بجانب 21 عضوا مشاركا ليس لهم حق التصويت متضمنين الاقتصاديات الأسرع نموا في العالم و10 أعضاء من مجموعة العشرين.

وأشار عمران إلى أن اللجنة تهدف إلى العمل على تطوير أسواق الأوراق المالية والعقود الآجلة الناشئة وزيادة فعاليتها من خلال وضع المبادئ والمعايير الأساسية، وتوفير برامج التدريب والمساعدة الفنية للأعضاء وتسهيل تبادل المعلومات ونقل التكنولوجيا والخبرة.

وتمثل مبادئ منظمة الأيوسكو الخاصة بتنظيم الرقابة على الأوراق المالية على مستوى العالم الأساس الفني، ومعايير التقييم لقطاع الأوراق المالية على مستوى العالم والتي تعتمد عليها برامج تقييم القطاع المالى لصندوق النقد (IMF) والبنك الدوليين، بعد ما تم اعتماد تلك المعايير من جانب مجموعة العشرين ومجلس الاستقرار المالي العالمي.

وأوضح رئيس هيئة الرقابة المالية المصرية، أن منظمة الأيوسكو تلعب دورا كبيرا في وضع وتشكيل الإطار التنظيمي المالي العالمي، حيث تشغل مقعدا في الجلسة العامة لمجلس الاستقرار المالي FSB، بالإضافة لمقعد في مجلس مراقبة المؤسسة المختصة بالمعايير الدولية لإعداد التقارير المالية، IFRS، كما تعد الأهم عالمياً في وضع أسس وقواعد عمل الأسواق المالية والمعايير التي تسعى كل دولة للالتزام بها بهدف ضمان عدالة وشفافية وكفاءة الأسواق وإدارة المخاطر المرتبطة بها.

وتضم المنظمة الدولية للهيئات الرقابية على أسواق المال في عضويتها نحو 95% من الجهات الرقابية لأسواق الأوراق المالية في العالم ويبلغ عدد أعضائها حاليا 229 عضوا.

وتعد مصر من الدول الموقعة على مذكرة التفاهم متعددة الأطراف التي تتبناها الأيوسكو، والتي تعد بمثابة إطار للتعاون الدولي في مجال تبادل المعلومات المتعلقة بمكافحة انتهاكات قوانين الأوراق المالية، وكيفية التشاور والتعاون وتبادل المعلومات بغرض إحكام الرقابة على أسواق الأوراق المالية.

وكانت مصر احتفظت بعضوية مجلس إدارة المنظمة لأربع دورات متتالية، حيث انتخبت لأول مرة في تاريخ المنظمة لعضوية مجلس الإدارة للدورة 2014 – 2016.  

 

مقالات ذات صلة