أخبار عربية وعالمية

الشرطة تطلق مدافع المياه على مؤيدين للفلسطينيين في أثينا

أطلقت الشرطة اليونانية الغاز المسيل للدموع ومدافع المياه اليوم السبت لتفريق متظاهرين مؤيدين للفلسطينيين ضد الهجمات الإسرائيلية على غزة.

وسار مئات الأشخاص، وهم يهتفون “الحرية لفلسطين” ويلوحون بالأعلام الفلسطينية، إلى السفارة الإسرائيلية في أثينا التي طوقتها حافلات الشرطة. وتأتي المظاهرة في أثينا في أعقاب بعد أيام من اندلاع الصراع بين إسرائيل والفلسطينيين.

وتظاهر الآلاف في مدينة سيدني الأسترالية والمئات في ملبورن، اليوم السبت، احتجاجا على الهجمات التي تشنها إسرائيل على غزة في ظل الصراع المستمر منذ أيام.

جدير بالذكر أن طئرات الاحتلال الإسرائيلي يواصل لليوم السادس قصفه لأهداف مختلفة في قطاع غزة، في حين أكدت مصادر طبية فلسطينية، في وقت سابق من مساء الجمعة، أن ثمانية مواطنين لقوا مصرعهم، هم 6 أطفال وامرأتان جراء قصف إسرائيلي استهداف منزل يعود لعائلة أبو حطب، في مخيم الشاطئ غرب مدينة غزة، دون تحذير ساكنيه، وأن 15 أصيبوا بجروح، فيما لا تزال عمليات الإنقاذ متواصلة.

مقالات ذات صلة