مقالات وأراء

المخرج “أحمد عبد العليم قاسم” يكتب: 25كوفيد بعد النهاية!

 

المخرج أحمد عبد العليم قاسم

من الممكن أن تصل أولا لكن هذا يختلف عن أن تكون الأول فالتميز بعد أن يصل الجميع والعظمة هي أن تجمع ما بين الصفتين هكذا وجدتها البداية الأفضل لتناول نموذج لفنان أراه متميزا في الفكر والفلسفة جمع بين الصفتين كثيرا وحتى أن خسر إحداهما لم يخسر الأخرى.

“يوسف الشريف” هو النجم الأول الذي تناول عمل درامي كامل في رمضان هذا العام الموضوع الأكثر تأثيرا في حياة البشرية منذ بدايات 2020 ولا يزال مستمر لعام ونصف ويعلم الله وحده متى يرحل عن عالمنا وفي الوقت الذي تعجبت من وصولنا لما يقرب من 16 شهر مع الوباء ومن بين ماقد يصل إلى 60 مسلسل وربما 10 أفلام لم نشاهد ممثلا يرتدي كمامة في عمل إلا قليلا جداً رغم أنه الوقت المثالي لأن يكون الطبيب هو بطل العمل الدرامي ومحرك الأحداث وهو ما فعله يوسف شريف بقلم إنجي علاء ودعم تامر مرسي وموسيقي عمرو اسماعيل.

“كوفيد 25” هو مسلسل خيال علمي يطرح تصورات عن وباء منتشر تفاصيله تختلف تماما عن كوفيد 19 الذي يعيش بيننا الآن لكن يتفق الإثنان في ضرورة التعامل الحذر مع الحياة وإتخاذ إجراءاتها الإحترازية فضلا عن إحترام العلم كما يجب أن يكون وهو أمر تطلب من المؤلفة إنجي علاء البحث والتدقيق في أمور طبية وهو أمر كنا نتمني حدوثه بالعديد من الأعمال الدرامية لأننا في أمس الحاجة لذلك أكثر من صراع غفران وعساف أو ملوك الشبحنة المسمي بالخطأ ( الجدعنة).

كان “رقم مجهول” هو المسلسل الأول ليوسف الشريف كبطل وفيه وضع المخرج أحمد جلال الصورة السينما وإيقاعها للمرة الأولي علي شاشة التليفزيون ومنذ هذا الحين إنفرد الشريف بالمنافسة سنويا بداية من مسلسل” اسم مؤقت والصياد ولعبة ابليس” ورغم أنا القيصر والنهاية لم يكنا الأفضل في عاميهما لكن الشريف كتب أسمه مرة آخري كصانع لأول مسلسل خيال علمي يتناول الذكاء الإصطناعي في مصر وأكد ذلك بمسلسل كوميدي أسمه في بيتنا روبوت معترفا بهذا السبق.

من حق أي قاريء لهذه السطور إبداء إعجابة بالمسلسل أو عدم إعجابه لكن يظل الشريف سباقا في هذا الصدد مع عدم إغفال حقوق من يتعامل معهم من مؤلفين ومخرجين ومنتجين في تحقيق هذا التميز له.

مقالات ذات صلة