دين ودنيا

رَفَعَ سَمْكهَا فَسَوَّاهَا – النازعات “28”

رفع سمكها أي أعلى سقفها في الهواء; يقال: سمكت الشيء أي رفعته في الهواء، وسمك الشيء سموكا: ارتفع وقال الفراء: كل شيء حمل شيئا من البناء وغيره فهو سمك. وبناء مسموك وسنام سامك تامك أي عال، والمسموكات: السماوات. ويقال: اسمك في الديم، أي اصعد في الدرجة. قوله تعالى: فسواها أي خلقها خلقا مستويا، لا تفاوت فيه، ولا شقوق، ولا فطور. “تفسير القرطبي”

يقول تعالى محتجا على منكري البعث في إعادة الخلق بعد بدئه: ( أأنتم ) أيها الناس ( أشد خلقا أم السماء ) ؟ يعني: بل السماء أشد خلقا منكم، كما قال تعالى: ( لخلق السماوات والأرض أكبر من خلق الناس ) [ غافر: 57] ،وقال: ( أوليس الذي خلق السماوات والأرض بقادر على أن يخلق مثلهم بلى وهو الخلاق العليم ) [ يس: 81]، فقوله:( بناها ) فسره بقوله: ( رفع سمكها فسواها ). “ابن كثير”

مقالات ذات صلة