أخبار عربية وعالمية

مجلس التعاون يطالب بمشاركته في مفاوضات فيينا حول إيران

“مجلس التعاون” يطالب بمشاركة أعضائه بمفاوضات فيينا حول إيران

الأمين العام للمجلس يبعث برسائل إلى دول مشاركة بالمفاوضات مطالباً بتوسيعها لتشمل سلوك طهران المزعزع للاستقرار وأسلحتها

شدد الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي على ضرورة مشاركة دول مجلس التعاون في مفاوضات فيينا بين الدول الدائمة العضوية وألمانيا (مجموعة 4+1) مع إيران بشأن برنامج إيران النووي، في رسائل وجهها إلى وزراء خارجية كل من الولايات المتحدة وروسيا والصين وفرنسا وبريطانيا وألمانيا، على أن مجلس التعاون “مساهم رئيسي في تعزيز أمن المنطقة واستقرارها”.

وأكد أن يجب ألا تقتصر على البرنامج النووي الإيراني، بل يجب أن تشمل السلوك الإيراني المزعزع للاستقرار والصواريخ الباليستية والمسيرات. وحذر الأمين العام من أن إعلان إيران رفع تركيز التخصيب  الى 60% مؤشر خطير ومقلق لأمن المنطقة والعالم”، مطالباً المجتمع الدولي بتحمل مسؤولياته تجاه هذا التطور الخطير والمهدد للأمن والسلم الإقليمي والعالمي.

من جهته، صرح المرشد الأعلى الإيراني، علي خامنئي إن العروض التي تتلقاها إيران خلال محادثات فيينا بشأن الاتفاق النووي “لا تستحق النظر إليها”.

مقالات ذات صلة