أخبار عربية وعالمية

بيل جيتس: حجب ضوء الشمس بـ«غبار الطباشير»

هل تصورت يومًا أن يتمكن العلم من حجب الشمس لمجابهة الاحتباس الحرارى الذى يهدد العيش فوق سطح كوكبنا.. هذا ما يفعله العلم تمامًا إذ يمول رجل والمبرمج الأمريكى الشهير بيل جيتس مشروعًا يستهدف الحقن الجزيئى لحجب ضوء الشمس؛ أى رش مواد كيميائية على ارتفاع كبير من سطح الأرض، لإعتام ضوء الشمس بهدف إبطاء الاحتباس الحرارى.

ووفقًا لتقارير صحيفة التايمز الأمريكية ستبدأ اختبارات مشروع جيتس لحجب الشمس اعتبارًا من الصيف الجارى؛ إذ سيتم إطلاق منطاد كبير فى السويد لقذف جزئيات كربونات الكالسيوم أو «غبار الطباشير» فى اتجاه الغلاف الجوى الطبقى «طبقة الستراتوسفير» وهى إحدى طبقات الجو العليا التى تعلو طبقة «التروبوسفير» وتمتد من ارتفاع 18 كيلومتر إلى نحو 50 كم فوق سطح البحر، لحجب أشعة الشمس وانعكاسها إلى خارج الغلاف الجوى للكوكب؛ مما يؤدى إلى خفض درجة حرارة كوكبنا.

ويتولى البحث مجموعة من العلماء فى جامعة هارفارد البريطانية بتمويل جهات مانحة خاصة من بينها «ميكروسوفت العالمية»، التى يملكها رجل الأعمال الأمريكى، بيل جيتس. ويعتزم أن يتم إطلاق المنطاد بالقرب من مدينة كيرونا القطبية الشمالية، وهذه التجربة هى الأولى من نوعها فى التاريخ بهذا الشأن.

مقالات ذات صلة