أخبار عربية وعالمية

أردوغان والسراج أمام المحكمة الدولية

قبلت المحكمة الجنائية الدولية في لاهاي، الدعوى القضائية التي تقدمت بها المنظمة الليبية لضحايا الإرهاب والتطرف، بحق الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، ورئيس الحكومة الليبية السابق فايز السراج. كانت المنظمة توجهت بدعوى قضائية ضد شخص أردوغان وعدد من قياداته العسكرية، وشخص السراج وعدد من أركان حكومته، بالإضافة لعدد من قادة المليشيات، إثر تعاونه مع العدوان التركي، وارتكاب 20 جريمة من جرائم الحرب على سيادة الأراضي الليبية.

وتضم تلك الجرائم جريمة العدوان، وجريمة الإبادة الجماعية بالقتل، وجريمة الإبادة الجماعية بإلحاق أذى بدني أو معنوي جسيم، وجريمة الإبادة الجماعية بفرض أحوال معيشية يقصد بها التسبب عمدًا في هلاك مادي، وجريمة القتل العمد الذي يشكل جريمة ضد الإنسانية، وجريمة الحرب المتمثلة في تدمير الممتلكات والاستيلاء عليها، وجريمة الحرب المتمثلة في الهجوم على المدنيين، وجريمة الحرب المتمثلة في الهجوم على الأعيان المدنية. بالإضافة إلى جريمة الحرب المتمثلة في الهجوم على موظفين مستخدمين أو أعيان مستخدمة في مهمة من مهام المساعدة الإنسانية أو حفظ السلام، وجريمة الحرب المتمثلة بالهجوم على أماكن عزلاء، وجريمة الحرب المتمثلة في النهب والسرقة لأماكن عزلاء، جريمة التحريض المباشر والعلني على ارتكاب جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية وبث الكراهية والمساعدة أو تشجيع التخطيط أو الإعداد لها، وجريمة نقل وتدريب وتمويل وتجنيد المرتزقة.

مقالات ذات صلة