إقتصاداتصالات و تكنولوجيا

مايكروسوفت تتحدي المنصات الرقمية بسبب نشر الأخبار

تتعاون شركة “مايكروسوفت” مع ناشرين أوروبيين للضغط من أجل وضع نظام يجبر كبرى المنصات الرقمية على دفع مقابل الأخبار، ما يزيد المخاطر في معركة تختمر تقودها أستراليا لحمل كل من “غوغل” و”فيسبوك” على دفع تكاليف نشر الأخبار.

أعلنت “مايكروسوفت” وأربع مجموعات إخبارية كبرى في الاتحاد الأوروبي، عن خطتهم للعمل معا لإيجاد حل لـ”تفويض السداد” من أجل استخدام المحتوى الإخباري. وإنها سوف “تستلهم” تشريعا مقترحا في أستراليا لإجبار المنصات التقنية على مشاركة الإيرادات مع شركات الأخبار.

كانت شركة “فيسبوك” منعت الأستراليين الأسبوع الماضي من الولوج للأخبار، ومشاركتها عبر منصتها، استجابة لمقترحات الحكومة الأسترالية بعد أن طالبتها برسوم نشر الأخبار في أستراليا.

تييري بريتون مفوض السوق الداخلية في الاتحاد الأوروبي، عبر عن دعمه لأستراليا، في أحدث دلالة على أن تحرك “فيسبوك” أدى إلى نتائج عكسية. وأضاف أن ما يحدث في أستراليا “يسلط الضوء على وضع يجب أن يتغير”. وقال بريتون لنواب البرلمان الأوروبي، “أعتقد أنه من المؤسف للغاية أن تتخذ منصة مثل هذه القرارات للاحتجاج على قوانين أي دولة. المنصات هي التي توفق (أوضاعها) مع الجهات المنظمة، وليس العكس”.

مقالات ذات صلة