أخبار عربية وعالمية

السودان تحذر إثيوبيا من ملء أحادي ثانٍ لـ«سد النهضة»، لأنه معرض للعطش

حذر مصطفى حسين الزبير، كبير المفاوضين السودانيين، رئيس الجهاز الفني بوزارة الري والموارد المائية، من أن الملء الثاني الأحادي لسد النهضة يهدد نصف سكان السودان بـ«كارثة عطش»، مشددًا على أن الخرطوم لديها «خيارات» لحفظ الحقوق المائية والأمن القومي.

وأوضح الزبير في تصريحات صحفية أن «السودان لديه عدة خيارات تشمل الجوانب الفنية والسياسية الدبلوماسية، للحافظ على حقوقه المائية وأمنه القومي، حال أقدمت إثيوبيا على الملء الثاني للسد بشكل أحادي».

تحفظ كبير المفاوضين السودانيين على توضيح طبيعة تلك «الخيارات»، مضيفا: «لكن في ذات الوقت يحافظ (السودان) على موقفه المبدئي المتمثل في التفاوض بحسن نية والتمسك بالمبادئ الأساسية لقانون المياه الدولي». وأرجع الزبير الاعتراض السوداني على الملء الأحادي الثاني للسد إلى «قرب سد الروصيرص من سد النهضة». مستطردا: «إن ملء 13.5 مليار متر مكعب في يوليو المقبل من غير توقيع اتفاق ومن غير تبادل معلومات بين إدارة سد الروصيرص وإدارة سد النهضة، يشكل تهديدا مباشرا لسد الروصيرص، وبالتالي تهديد لنحو نصف سكان السودان الذين يسكنون على امتداد النيل ما بعد الروصيرص».

مقالات ذات صلة