إقتصاد

ميكنة الإقرارات الضريبية

صرح طلعت عبدالسلام، مدير عام بالمكتب الفني لرئيس مصلحة الضرائب، إن مصلحة الضرائب بدأت منذ 2018 خطة للميكنة والتحول الرقمي داخل مصلحة الضرائب تماشيا مع رؤية مصر 2030، التى تستهدف ميكنة كل الإقرارات الضريبية. وأوضح أن ميكنة الإقرارات الضريبية بمعنى تحويل الإقرارات من ورقية إلى إقرارات تقدم بشكل إلكتروني، مشيرا إلى أنه تم ميكنة كل الإقرارات الضريبية خلال العام الجاري فأصبحت كل الإقرارات الضريبية حاليا داخل مصلحة الضرائب إلكترونية.

كانت مصلحة الضرائب قد بدأت منظومة الإجراءات المميكنة الجديدة، موضحا أن الهدف منها ميكنة 16 عملية ضريبية مقسمين إلى أجزاء متعلقة بالممول وأجزاء متعلقة بمصلحة الضرائب، ويتم تنفيذها من خلال 64 إجراء. يبدأ الممول بتقديم طلب تسجيل إلكتروني يفتح من خلاله ملف عبر المنظومة الجديدة وتكون الإقرارات الضريبية والمدفوعات وغيرها من خلال ذات المنظومة.

المنظومة الجديدة تُطبق على مرحلتين بدأت المرحلة الأولى يناير الماضي والمرحلة الثانية ستطبق 30 يونيو المقبل، لافتا إلى أنه بدءا من 30 يونيو سيتم ميكنة الفحص داخل المصلحة، بالإضافة إلى المراجعة وعمليات إخطار الممول وتقديم الطعون. هذه المنظومة الجديدة ستحقق مزايا كثيرة، أبرزها أن بيانات الممولين لدى مصلحة الضرائب ستكون آمنة لأن الممول سيكون هو مصدر البيان من خلال تسجيله في المنظومة.

مقالات ذات صلة