إقتصاد

محي الدين: جائحة كورونا أحدثت تغيرات اقتصادية كبري

قال الدكتور محمود محي الدين، المدير التنفيذي بصندوق النقد الدولي، إن السياسية الصناعية اليوم تغيرت في ظل التحول الرقمي، هذا بالإضافة إلى التغير في التركيبة السكانية والجدل حول العولمة وتغير ثقل الاقتصاد العالمي من الغرب إلى الشرق.

وأوضح فى كلمته التى القاها خلال فعاليات الندوة الرابعة لـ  “مصر تستطيع بالصناعة”، أنه عند وضع سياسية صناعية في عالم اليوم لا يمكنك النظر إلى مؤشر واحد خاصة فى ظل التغيرات الاقتصادية التى حدثت في العالم جراء فيروس كورونا المستجد.

وأضاف أن استثمارات التنمية المباشرة تتراجع ونحن الآن في الموجه الرابعة بالمديونية العالمية و التى تعتبر غير مسبوقة، مؤكدا على أهمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة.

وقال الدكتور محمود محى الدين أن الدولة أهتمت باحلال الواردات في الستينيات وهناك سلع تصلح للاحلال محل الواردت وأخرى تصلح للتصدير، ونحتاج عشرات السنوات من الخبرات والتوجه التصدير بالتعاون مع الهيئات ومجلس النواب مع الأخذ بكافة المستجدات في تلك العملية وهذا يعتمد على استقرار اقتصادي ولدينا سياسة مالية جيدة ضمن برنامج الإصلاح الاقتصادي.

ونحتاج إلى الاستثمار في مجالات البنية التحتية وأيضا رأس المال البشري، وفى التحول الرقمي هناك استثمارات ضخمة من وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والحكومة يجب أن تكون جاهزة في ظل اختفاء وظائف وإحلال أخري وهذا يحتاج إلى دراسة محدثة من قبل الجهات المعنية والعمل على معرفة الوظائف الجديدة التى تحل محل القديمة.

مؤتمر«مصر تستطيع بالصناعة» أقيم يأتي برعاية الرئيس عبدالفتاح السيسي، وتعمل عليه وزارة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج، وذلك مع وزارات التجارة والصناعة والإنتاج الحربي والتخطيط وقطاع الأعمال العام وكذلك الهيئة العربية للتصنيع.

مقالات ذات صلة