مصر 30 يونيو

«توفيق» يستقبل المستشار الشرطي لحفظ السلام

إستقبل محمود توفيق وزير الداخلية لويس كاريلهو المستشار الشرطى بإدارة عمليات حفظ السلام بالأمم المتحدة ؛ إبان زيارته للقاهرة برفقة أحد كبار معاونيه للمشاركة فى حفل إفتتاح مركز التدريب على عمليات حفظ السلام بوزارة الداخلية .

وقد إستهل المسئول الأممى اللقاء بنقل تحياته لكوادر الشرطة المصرية مؤكداً على تقديره لأدائهم المتميز فى مهام حفظ السلام الأممية المنتشرة بالعديد من دول العالم وهو ما يعكس كفاءة وإحترافية المنظومة التدريبية بوزارة الداخلية المصرية ، كما أشاد بما شهده خلال إفتتاح مركز التدريب على عمليات حفظ السلام من تطور فى إمكانيات وبرامج التدريب التى تواكب أحدث المعايير العالمية، وهو ما يسهم بفاعلية فى تأهيل الكوادر الشرطية من مختلف الجنسيات للعمل بمهام حفظ السلام الأممية وتزويدهم بالمهارات اللازمة للعمل وفقاً لمعايير العمل الشرطى بالأمم المتحدة ، كما أعرب المسئول الأممى عن تطلعه لتطوير علاقات التعاون القائمة بين إدارة عمليات حفظ السلام بالأمم المتحدة مع وزارة الداخلية، بما فى ذلك تبادل الخبرات الشرطية والتدريبية ذات الصلة .

ومن جانبه أعرب وزير الداخلية عن ترحيبه بزيارة المسئول الأممى للقاهرة مؤكداً على عمق روابط التعاون مع منظمة الأمم المتحدة ، وحرص وزارة الداخلية على الإسهام بإيجابية فى مهام حفظ السلام الدولية والتى تلعب دوراً محورياً فى حفظ الأمن والإستقرار بعدد من دول العالم ، كما أشار سيادته إلى أن مركز التدريب على عمليات حفظ السلام التابع للوزارة الذى تم إفتتاحه بأكاديمية الشرطة سيُمثل مُرتكزاً جديداً للتعاون مع إدارة عمليات حفظ السلام بالأمم المتحدة بما سيتيحه من إمكانات تدريبية راقية ومتطورة لعناصر الشرطة المصريين والوافدين المرشحين للعمل بتلك المهام ، وأكد وزير الداخلية فى نهاية اللقاء على ترحيبه ودعمه الكامل لتطوير آليات تبادل الخبرات الأمنية والتدريبية مع المنظمة الأممية للإسهام فى أنشطة حفظ السلم والإستقرار على المستويين الإقليمى الدولى .

مقالات ذات صلة