العاب جماعية وفردية

سبع منتخبات يد تتنافس للتأهل لدور الثمانية في مصر 2021

كتب: أحمد سليمان

تتنافس منتخبات مصر والسويد والاتحاد الروسي وسلوفنيا لكرة اليد رجال على بطاقتين للتأهل للثمانية الكبار في كأس العالم لكرة اليد في المجموعة الرابعة كما تطل ثلاثة رؤوس لخطف بطاقتي التأهل للموجموعة الثالثة التي يتنافس على زعامتها فرنسا والنرويج والبرتغال وتبقى جميع الاحتمالات مفتوحة لأصحاب الطموح السبعة.أسئلة كثيرة تجيب عنها الجولة الثالثة من الدور الرئيسي لكأس العالم اليوم بعدما كانت المجموعتين الأولى والثانية أكثر هدوءا بعد حسم ثلاثة مقاعد وتبقى منافسه شبه محسومه على المقعد الرابع حيث حسمت منتخبات المجر وأسبانيا مقعدي دور الثمانية عن المجموعة الأولى كما تأهلت الدنمارك في صدارة المجموعة الثانية ويتبقى مقعد أخير في المجموعة تتنافس عليه الأرجنتين ب6 نقاط والذي يحتاج للتعادل فقط أمام قطر لضمان المركز الثاني دون النظر لما تسفر عنه نتيجة منافسه الكرواتي الذي يصطدم بحامل اللقب الغول الدنماركي أعلى المنتخبات فنيا حتى الآن وهي منافسه شبه محسومه لصالح راقصي التانجو حيث يحتاج منافسهم للفوز الصعب على حامل اللقب بالإضافة لخسارتهم وليس أي نتيجة أخرى. ورغم الحسم السهل في المجموعتين الأولى والثانية إلا أن المجموعتين الثالثة والرابعة مفتوحتين للعديد من الاحتمال عشية اليوم في ثالث الجولات حتى أن فرنسا بطل العالم 6 مرات وهو الرقم القياسي والسويد بطل العالم 4 مرات (منتخبين من أكثر المنتخبات فوزا بالبطولة العالمية) ما زالا مهددين حتى الجولة الأخيرة دعونا أولا ننظر لترتيب النقاط في المجموعتين نبدأ بالمجموعة الرابعة التي نهتم بها أكثر لوجود منتخبنا بها يتصدر المجموعة المنتخب السويدي ب6 نقاط يليه المنتخب المصري بنفس الرصيد يليهم المنتخب الروسي ب5 نقاط والمنتخب السولفيني بنفس الرصيد من النقاط ترتيب حسمته المواجهات المباشرة دون النظر لما فعله أي منهم خارجها سوا النقاط المتساوية بالإضافة لمنتخبي بيلاروسيا ومقدونيا الذين ابتعدا عن التنافس على صدارة المجموعة.أما المجموعة الثالثة فيتصدرها المنتخب الفرنسي بعد جمعه للعلامة الكاملة 8 نقاط والتي قد لا تكفيه للتأهل إذا خسر في مباراة الغد أمام المنتخب البرتغالي الذ يحتل المركز الثالث ب6 نقاط بعد منتخب النرويج الذي تنتظره مباراة سهلة نسبيا أمام نظيره الأيسلندي وله نقطتين فقط في المركز الرابع ويأمل أن يحافظ عليه في مباراة الغد ويتذيل المجموعة المنتخبين السويدي والجزائرى الذين قد يغيرا ذلك في مواجهتهما غدا المنتخب المصري صاحب أقوى هجوم في المجموعة ب124 هدف وأقوى دفاع حيث استقبل 92 هدف ولكنه يقبع في المركز الثاني تبعا لنظام البطولة بأولوية المواجهات المباشرة والذي يكفيه التعادل أو الفوز أمام سلوفنيا لضمان بطاقة التأهل لكن لا شيء بيديه في تصدر المجموعة والذي يحدده موقف المنتخب السويدي والذي يتشابه موقفه مع المنتخب المصري فيكفيه التعادل للتأهل فبمجرد فوز المنتخب السويدي سيتصدر المجموعة رغم ما قدمه من مستوى متذبذب منذ بداية الدور الرئيسي تعادلين أمام بيلا روسيا وسلوفنيا بذلك الهدف الذي فاز به على منتخبنا في نهاية الدور الأول ولكن المنتخبين الروسي والسلوفيني لديهما نفس الطموح ففوز أي منهما أو كلاهما يضعه أيضا في الحسابات.وليس حال المجموعة الثالثة ببعيد عن سابقتها فرغم أن المنتخب الفرنسي حصل على العلامة الكاملة إلا أنه يحتاج أن يتعادل في مباراة الغد فخسارته تعني دخوله في حسابات الأهداف التي يتفوق فيها المنتخبين النرويجي والبرتغالي وبالتالي تطيح به هذه الخسارة خارج الثمانية الكبار بينما يلتقي وصيف كأس العالم الماضي المنتخب النرويجي صاحب أقوى هجوم في المجموعة ب120 هدف مع منتخب أيسلندا والذ يطمح أيضا للفوز لضمان المركز الرابع والذي قد يفقده لحساب المنتخب السويسري الذي يواجه المنتخب الجزائري عصر اليوم وهو ما يعني أن جميع الاحتمالات وارده ليس فقط في بطاقتي التأهل ولكن أيضا في ترتيب المجموعة أيضا.

مقالات ذات صلة