التعليممحافظات ومحليات

“3” محاولات امتحانية .. لطلاب الثانوية هذا العام

طلاب الصف الثالث الثانوى للعام الدراسى الحالى 2020،2021، سوف يؤدوا الامتحانات إلكترونيا ولهم أكثر من محاولة امتحانية  قد تصل إلى 3 محاولات امتحانية بنظام الأوبن بوك، يختار الطالب الدرجة الأعلى فى كل مادة بهدف القضاء على التوتر لدى الطالب وولى أمره من الثانوية العامة وسوف تجرى الاختبارات على المستوى القومى فى توقيت واحد.

كما أنه لا تغيير فى درجات امتحانات الثانوية العامة للعام الدراسى الحالى والنهايات الصغرى والعظمى للمواد كما هى دون تعديل ، والاختبارات سوف تعقد ويتم تصحيحها إلكترونيا لجميع الطلاب النظاميين والخدمات والمنازل فى جميع المحاولات التى سيتم عقدها، مشيرا إلى أن الوزارة تنفذ جهود جبارة لتجهيز بنوك الأسئلة حاليا.

طلاب الصفين الأول والثانى الثانوى للعام الدراسى الحالى 2020،2021، فى سنة نقل عادية وسوف تجرى لهم اختبارات إلكترونية ليتعودوا على طريقة الأسئلة الجديدة ومع امتحانات الأوبن بوك التى تعتمد على أسئلة الفهم وليس الحفظ، والتعديلات التى تمت بشأن قواعد امتحانات الثانوية العامة، سوف تطبق على طلاب السنة المقبلة الملتحقين بالصف الأول الثانوى العام ويدرسون حاليا فى الشهادة الإعدادية للعام الدراسى الحالى، هذه التعديلات فى قانون الثانوية العامة خطوة هامة على طريق لتطبيق المعايير الدولية فى العملية التعليمية وتتولى حاليا وزارة التربية والتعليم، إعداد البنود الكاملة فى صورتها النهائية.

وحتي تاريخه، لم نحدد الوزن النسبى لمجموع كل سنة من الأول حتى الثالث الثانوى فى المنظومة التراكمية والتى يجرى الإعداد لها حاليا ولم تصل بعد للبنود النهائية ، ويجب عرضها أولا على مجلس التعليم قبل الجامعى وأخذ الموافقة عليها قبل تصعيدها لمجلس النواب واعتمادها بشكل نهائى ، ليتم تطبيقها من العام الدراسى المقبل.

التعديل الذى سوف يجرى على المرحلة الثانوية لتطبيق التراكمية يشمل عقد امتحانات التقييم التي يحتسب على أساسها مجموع درجات الطلاب بمرحلة الثانوية العامة بسنواتها الثلاث المنصوص عليها بالمادة 23 من هذا القانون في نهاية كل سنة دراسية من تلك السنوات، ويحتسب مجموع الطالب بمرحلة الثانوية العامة على أساس المجموع الحاصل عليه في السنوات الثلاث عن كافة المرات، التي أدى فيها الامتحان في كل سنة دراسية، ويحق للطالب دخول الامتحان أكثر من مرة ليختار النتيجة التي يرغب في أن تحتسب له ضمن مجموعه.

كانت وزارة التعليم، قد نفذت ما وعدت به ووفرت منصات إلكترونية ومحتوى تفاعلى وقنوات تعليمية وكتب رقمية، ومنها منصة حصص مصر ومنصة ذاكر الإلكترونية بما تتضمنه من مقالات وصور وفيديوهات وغيرها من المحتوى التفاعلي الذي يستهدف جذب الطلاب للمذاكرة بأسلوب متطور بجانب منصة  إدمودو  التعليمية، أحد الوسائل التي طبقت بها الوزارة ربط الطالب بالمدرس، وتلقي التعليم عبر فصول افتراضية بجانب بنك المعرفة أحد أهم المنصات التعليمية لتقديم محتوى رقمى تفاعلى يستطيع الطلاب الاستفادة منه بشكل يخدم التعلم واكتساب المهارات وليس الدرجات، وفق المعايير التعليمية الدولية  بالتعاون مع كبرى المؤسسات التعليمية العالمية وتقدم باللغة العربية واللغات الأخرى.

مقالات ذات صلة