أخبار عربية وعالمية

توقف سد جريبجيبا للمياه النقية بإقليم تيجراي الإثيوبي

أشارت وكالة أنباء (MENAFN) لحكومة إثيوبيا اليوم الأربعاء إلى نقص إمدادات المياه النقية في إقليم تيجراي بشمال إثيوبيا بعد الصراع الذي أسفر عن تدمير البنية الأساسية ونهبها وسرقة معدات وتوقف سد جريبجيبا عن العمل.

وقالت وكالة الأنباء الإثيوبية الرسمية أنه أصبح من الصعب إمداد المواطنين بالمياه النقية.

وكانت القوات الاتحادية الإثيوبية قد أطاحت بالجبهة الشعبية لتحرير تيجراي، الحزب الحاكم المحلي السابق، من مقلى عاصمة الإقليم في حرب اندلعت في نوفمبر 2020 وأسفرت عن مقتل الآلاف وفرار عشرات الآلاف من ديارهم.

وتقول الأمم المتحدة إن حوالي 2.3 مليون، أي نحو نصف سكان تيجراي، يحتاجون للمساعدات في ظل نقص الغذاء وأعمال النهب وعدم كفاية المنشآت الصحية.

وكانت ممتلكات مكتب الموارد المائية قد نُهبت “بلا رحمة” فيما أصبحت المكاتب خالية من المعدات وسُرقت الأموال من الخزائن وفُقدت المركبات ومعدات الحفر والمولدات. ولم يوضح من فعل ذلك.

وبناء عليه، توقف مشروع سد جريبجيبا للمياه النقية عن العمل بعد أن ترك العمال موقع المشروع بعد الاضطرابات في الإقليم.

مقالات ذات صلة