أخبار العالم

رابطة مصانع المحلة الكبرى ترصد تحديات الصناعات النسيجية

تعتزم جمعية مصانع المحلة الكبرى رفع مذكرة عاجلة إلى مجلس الوزراء للمطالبة بإزالة كافة المعوقات التي تواجه قطاع الصناعات النسيجية. كشف المهندس محمود الفوطي ، رئيس جمعية صناع المحلة الكبرى ، في تصريحات صحفية اليوم ، أن هناك 3 تحديات رئيسية تواجه قطاع الصناعات النسيجية في المرحلة الحالية ، ويجب طرحها. الحلول اللازمة لتحقيق نهضة كبرى في صناعة النسيج وتمكين المصانع من مواصلة العمل والإنتاج للحفاظ على العمالة الموجودة لديها.

وقال في بيان إن التحدي الأول الذي يواجه القطاع هو توقف عدد كبير من الشركات ومصانع الغزل التابعة للقطاع العام وتخريد الماكينات لحين التطوير ، مشيرا إلى أن ذلك تسبب في خسائر كبيرة للدولة والقطاع الخاص. حيث اتجهت شركات القطاع الخاص إلى الاستيراد وسد العجز في الخيوط المحلية ، وهو ما لا يتماشى مع السياسة الحالية للدولة تجاه خفض فاتورة الاستيراد وتعميق التصنيع المحلي للمواد الخام ومستلزمات الإنتاج.

وأضاف أن التحدي الثاني يتمثل في عدم توفر العديد من خيوط “نمر” المهمة والضرورية لصناعة النسيج ، داعياً إلى ضرورة توجيه الشركات المنتجة للغزل لمراجعة متطلبات السوق من خيوط نمر وتوفير الاحتياجات الأساسية والمطلوبة للمصنعين. .

وأضاف رئيس جمعية صناع المحلة الكبرى أن التحدي الثالث يتمثل في وجود شركات وسيطة للتعامل مع القطاع العام ، حيث يضيف ذلك تكاليف إضافية فوق السعر الأساسي للغزل المتمثل في عمولة الشركة الوسيطة ، مؤكدا أن ذلك يضعف القدرة التنافسية للمنتجات المصرية في الأسواق الخارجية نتيجة لتحمل المصانع أعباء إضافية. لا علاقة له بالتكلفة الفعلية للمنتج.

وفي هذا الصدد ، دعا الفوتي إلى ضرورة إلغاء الوساطة بين مصنعي وشركات الغزل والمصانع في القطاع العام ، خاصة وأن هذا النظام لا يتبع على مستوى شركات وموردي الغزل في العالم.

وأشاد رئيس جمعية صناع المحلة بدعم القيادة السياسية للقطاع الصناعي وجهودها لإزالة العوائق التي تحول دون تعميق الصناعة وزيادة الإنتاج وإتاحة الفرصة للقطاع الخاص للنمو.

وكان الرئيس عبد الفتاح السيسي قد أعلن مؤخرًا عن منح الرخصة الذهبية لجميع المتقدمين خلال 3 أشهر ، للإسراع في تنفيذ مشروعاتهم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى