أخبار العالم

انتهاء إجراءات تحديث الهيكل التنظيمى للمجلس الأعلى للآثار

أصدر الدكتور أحمد عيسى وزير السياحة والآثار ، قراراً بالموافقة على الهيكل التنظيمي للمجلس الأعلى للآثار بعد استكمال تحديثه ، في ضوء صدور قرار رئيس الجهاز المركزي للتنظيم والإدارة رقم. قطاعات الآثار المصرية واليونانية والرومانية والآثار الإسلامية والقبطية واليهودية والمتاحف ومشاريع الترميم والآثار والمتاحف وحفظ وتسجيل الآثار والشؤون المالية والإدارية والموارد البشرية.

أوضح الدكتور مصطفى وزيري ، الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار ، أن هذه هي المرة الأولى التي يتم فيها تحديث الهيكل التنظيمي للمجلس الأعلى للآثار بشكل كامل منذ اعتماد الهيكل التنظيمي السابق خلال عام 1998 ، باعتباره التحديث. مضيفا أن الإجراءات بدأت منذ ديسمبر 2019 بالتزامن مع إجراءات غير مسبوقة تتبعها الدولة المصرية لتحديث الهياكل التنظيمية للوزارات والهيئات العامة من أجل رفع كفاءة الجهاز الإداري للدولة استعدادا للانتقال إلى العاصمة الإدارية الجديدة. أن الفترة المقبلة ستشهد استكمال الإجراءات اللازمة لتفعيل الهيكل التنظيمي الجديد للمجلس ، مؤكدا أن وزير السياحة والآثار وجه بضرورة إعادة إسكان موظفي المجلس بما يضمن حفاظهم على كافة مواردهم المالية والإدارية. درجات وجو ب المستويات.

وأشار إلى أن الهيكل التنظيمي الجديد للمجلس تضمن عددا من التعديلات تهدف إلى تطوير نظام العمل بما يتماشى مع اختصاصات المجلس المنصوص عليها في قرار رئيس مجلس الوزراء رقم 2462 لسنة 2022 بشأن إعادة تنظيم المجلس الأعلى للآثار. .

من جانبه أوضح الدكتور أحمد رحيمة مساعد وزير السياحة والآثار لتنمية الموارد البشرية أن من أبرز ملامح هذه التعديلات إنشاء قطاع لحفظ الآثار وتسجيلها يضم ثلاث إدارات مركزية. : الإدارة المركزية للمساحة وشؤون الأملاك والتعدي ، والإدارة المركزية لمركز تسجيل الآثار ، والإدارة المركزية للموانئ والمصادرة والآثار المسترجعة. بالإضافة إلى ثلاث إدارات عامة: الإدارة العامة للنشر العلمي ، والإدارة العامة للتوعية الأثرية ، والإدارة العامة للآثار الغارقة. كما تضمنت التعديلات تغيير مسمى “قطاع المشاريع” إلى “قطاع الترميم ومشروعات الآثار والمتاحف”.

وأضاف أن الهيكل أنشأ ، لأول مرة في تاريخ المجلس الأعلى للآثار ، إدارة مركزية للآثار المصرية واليونانية والرومانية في الأقصر وأسوان ، تابعة لقطاع الآثار المصرية واليونانية والرومانية ، وذلك بسبب المواقع الأثرية الفريدة في كلتا المحافظتين. رفع عدد الإدارات المركزية في الهيكل التنظيمي الجديد إلى ثلاث وعشرين إدارة ، بما يتماشى مع حجم أنشطة واختصاصات المجلس الذي يضم أكثر من 30 ألف موظف.

كما دمج الهيكل الجديد قطاعي الأمانة العامة وقطاع صندوق تمويل الآثار والمتاحف في قطاع واحد للشؤون المالية والإدارية والموارد البشرية ، في ضوء صدور قانون إنشاء صندوق دعم السياحة والآثار الصادر بالقانون رقم. 19 لسنة 2022 بما يضمن رقابة وحوكمة الإجراءات المالية والإدارية في المجلس والمعاملات المتعلقة بعمليات الموارد. إنسانية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى