أخبار العالم

أميرة نرويجية تخلى عن مهامها الملكية إثر خطبتها من “معالج روحي”

أعلنت أميرة النرويج مارثا لويز أنها ستتنحى عن واجباتها الملكية ، واتخذت القرار بعد استشارة والديها الملك هارالد والملكة سونيا.

وبحسب موقع “روسيا اليوم” ، قالت الأميرة في بيان: “بعد فترة أثيرت خلالها العديد من الأسئلة بخصوصي ودور خطيبي ، قررت ، في الوقت الحالي ، أنني لن أقوم بتنفيذ واجبات رسمية للبيت الملكي “، مضيفًا:” أتخذ هذا القرار بالتشاور مع والدي والملك والملكة لإحلال السلام في البيت الملكي “.

في يونيو من هذا العام ، أعلنت الأميرة مارثا عن خطوبتها مع المعالج الروحي الأمريكي المثير للجدل دوريك فيريت ، مما أثار الجدل والعديد من المنظمات أنهت تعاونها مع الأميرة بصفتها راعية لها.

من بين أمور أخرى ، تعرضت الأميرة مارثا لانتقادات لاستخدامها منصبها الملكي للترويج لمصالحها التجارية فيما يتعلق بجولة “Princess and the Shaman” التي أجرتها مع خطيبها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى