فيروس كورونامصر 30 يونيو

تاج الدين للميس الحديدي: اللقاحات الآمنة هي فقط التي سيتم تداولها بمصر

لميس الحديدي


اللقاحات تقلل العدوى ولكن يتقدمها الوسائل الوقائية العادية ضد كورونا

الأطقم الطبية وذوي الأمراض المزمنة وكبير السن الأولي بجرعات اللقاح


علق الدكتور محمد عوض تاج الدين مستشار الرئيس للشؤون الصحية والوقائية على مؤتمره الذي عقده اليوم بقصر الاتحادية قائلاً” اي لقاح سوف يتداول في مصر لابد من ضمان أمانه وفعاليته وتأثيره بكافة الوسائل الرسمية “
وكشف خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامية لميس الحديدي، مقدمة برنامج “كلمة أخيرة”، الذي يعرض عبر شاشة “ON” عن موعد الاستقرار على اللقاح المناسب قائلاً:” عندما تنتهي اللجان العلمية في مصر من الاطلاع على النتائج العلمية ونتائج السريرة الاكلينيكة وأنا بتكلم هنا بمنتهي الدقة ..وهذه تعليمات مباشرة رئاسية من الرئيس السيسي ان نقوم بدراسة كافة اللقحات كلجان علمية وترى المناسب لمصر والاضطلاع على كل ماكتب حول اللقاحات .وهذا ينطبق على اللقاح الصيني وغيره “.
وحول مجانية اللقاحات بتكليف من الرئاسة قال تاج الدين ” الاتفاقات مع الجافي أو مع الشركات ستكون بكميات تدريجية وهذا ينطبق على كافة بلدان العالم حيث يتم وضع الفئات الاولويات للحصول على اللقاح حيث أن هناك لجان علمية متخصصة تدرس أولويات توزيع لقاحات كورونا”.
وكشف تاج الدين أن وزارة المالية خصصت مبالغ للتعاقد على اللقاحات التي سوف تدفع لهذه اللقاحات “
وأتم قائلاً حول تراخي الناس في إتباع الاجراءات الاحترازية : ” اللقاحات سوف تقلل العدوى ولكن يتقدمها الوسائل الوقائية العادية ضد كورونا و يجب إتباع الإجراءات الوقائية ضد كورونا قبل الحديث عن اللقاحات الي عمالين نتكلم عنها لكن خلال المدة البينية التي نتحدث فيها لاسبيل إلا الاجراءات الاحترازية حتى مع وجود اللقاحات “.
مشدداً أن اللقاحات سوف تقلل العدوى ولكن يتقدمها الوسائل الوقائية العادية ضد كورونا لازال أمامنا فترة بينية .
وحول مخاوف الناس من اللقحات قال: ” اللقاحات المطروحة منها الكلاسيكي ومنها المصنع بطرق جديدة والناس قلقانة لكن اللقات مفيدة في تقليل العدوى وهو فيروس جديد خاصة أن بعض هذه اللقاحات مصنع بشكل جديد “.

مقالات ذات صلة