فيروس كورونامصر 30 يونيو

عوض تاج الدين، لقاحات كورونا ليست آمنة تماما

لقاحات كورونا لن تكون آمنة بنسبة 100%

قال الدكتور عوض تاج الدين، مستشار رئيس الجمهورية للشؤون الصحية، إن لقاح المضاد لفيروس كورونا المُستجدّ، سوف يُساعد في زيادة مناعة الإنسان ضد الفيروس، ويُقلل نسب الإصابة، ولكنه لا يُعطي مناعة كاملة ضد الوباء.
أضاف «تاج الدين» أن مصر بدأت مواجهة الموجة الثانية من «كورونا»، وتم عرض الأمر على الرئيس عبدالفتاح السيسي، مشيرًا إلى أن الرئيس السيسي يُتابع بكل دقة وحرص الوضع الوبائي لـ«كورونا» في البلاد، ومواجهته، وأيضًا يُتابع بكل دقه المشاكل الناتجة عن الفيروس، وكذلك الاستعدادات له من كل النواحي، كما يُتابع أيضًا موضوع اللقاحات حتى قبل أن يتم عن تلك اللقاحات عالميًا، سواء إنتاجها ومن سوف يقوم بإنتاجها حتى أدق التفاصيل يهتم بها.
وأنه مهما ظهر من لقاحات سيظل اتخاذ الإجراءات الاحترازية أهم من اللقاحات، مشيرًا إلى أنه حتى الآن لا يوجد هناك لقاح متاح للاستخدام في العالم ضد «كورونا»، وكل الشركات تتحدث فقط عن إجراء المرحلة الثالثة من التجارب وهي «التجارب الإكلينيكية»، لكن لم يبدأ أحد في إنتاج اللقاح.
وأكد «تاج الدين» أن جميع لقاحات «كورونا» التي سيتم إنتاجها لن تكون آمنة بنسبة 100% لأن إنتاجها جاء بشكل عاجل وطارئ، مشيرًا على أن المؤسسات الدوائية في العالم تُعطي ترخيص لاستخدام عقار أو دواء ما، بعد إجراء تجارب عليه تستمر لسنوات، وبعد متابعة تأثير الدواء على البشر لسنوات أخرى، قائلًا: «لاحظنا كثيرًا اختفاء أو سحب بعض الأدوية من الأسواق بعد فترة من استخدامها، كما لاحظنا أيضًا زيادة التحذيرات أو المعلومات المتعلقة بتناول عقار ما، وكل ذلك بناء على متابعة استخدام هذه العقارات على البشر».
ونصيحتي:

«إذا كان الشخص سليمًا وغير مصاب بالأمراض المزمنة وفي مرحلة منتصف العمر أنصحه بعدم تناول اللقاح حال توافره»

مقالات ذات صلة