سياسة

تراجع السلطة الفلسطينية عن قرارها، وقف العلاقات مع إسرائيل

سبق أن أعلن محمود عباس قطع العلاقات مع إسرائيل مذ 6 أشهر، بينما أعلنت السلطة الفلسطينية، منذ أيام، إعادة العلاقات مع إسرائيل، في خطوة أثارت تنديد فصائل فلسطينية، منها حركة المقاومة الإسلامية (حماس).

وجاء إعلان السلطة الفلسطينية عبر تغريدة لعضو اللجنة المركزية لحركة فتح ورئيس الهيئة العامة للشؤون المدنية الفلسطينية، حسين الشيخ، إذ قال: “على ضوء الاتصالات التي قام بها سيادة الرئيس بشأن التزام إسرائيل بالاتفاقيات الموقعة معنا، واستنادا إلى ما وردنا من رسائل رسمية مكتوبة وشفوية بما يؤكد التزام إسرائيل بذلك، وعليه سيعود مسار العلاقة مع إسرائيل كما كان”.

وأضاف الشيخ: “سنعمل على إعادة المسار السياسي وفق ركيزة الاتفاقيات الموقعة مع الإدارة الأميركية الجديدة، وصلتنا رسالة مكتوبة من إسرائيل وهي الأولى في عهد نتنياهو مكتوبة وموثقة تعلن الالتزام بالاتفاقيات الموقعة بيننا وبين إسرائيل، صفقة القرن لم تعد موجودة على الطاولة”.

ويرى مؤيدو قرار السلطة الفلسطينية أن استئناف رام الله العلاقات مع إسرائيل جاء بعد تأكد رحيل إدارة الرئيس الأمريكي ترامب، وموافقة إسرائيل على الرجوع إلى الاتفاقات الموقعة، ما يعني العودة مجددا إلى حل الدولتين وإنهاء ما يعرف بـ “صفقة القرن”.

مقالات ذات صلة