محافظات ومحليات

سيول المنصورة تكشف تهالك البنية التحتية لمدن دلتا النيل

كشفت السيول الأخيرة التي ضربت بعض مدن دلتا النيل عن تهالك أغلب البني التحتية لمحافظات ومدن الدلتا حيث تسببت هذه السيول في غرف مدن وتهشم بعض الأبنية والسيارات بها …

ولسا الشتا مابدأش، هذه الكلمات هي التي تتردد علي لسان اغلب أهالي مدينة المنصورة بعد الأعاصير والأمطار الثلجية التي أصابت المدينة العريقة وحدوث اكثر من حالتي وفاة بالإضافة لتهشم وتحطم العديد من السيارات واوجهة المحال التجارية ، وبسؤال المسئولين بأحد أحياء المدينة قال لا تلومونا فالمدينة بالكامل لا يوجد بها سوي سيارة شفط مياة وحيدة موجودة لدى حي شرق ، واضاف كنا نستعد لحالة الطقس السئ لكن لم نكن نعلم أنها ستكون بهذا السوء فلم نكن نتوقع ان تكون الأمطار بكل هذه الغزارة والقوة

وأشار المرشح الإنتخابي وحيد فودة إلي أن المحافظة بالكامل وليس احياء المدينة بالكامل تعاني من ضعف الموارد والإمكانات ولا يمكن أن نلوم موظفي الأحياء فقط

واضاف فودة أن الحكومة بالفعل حذرت من موجة من الطقس السئ وكان يجب بالفعل تنبأ الأجهزة التنفيذية بالمحافظة لهذه الموجه وهو ما لم يحدث ولا نستطيع أن ننكر أن هناك تقصيرا بالفعل ، ولكن ما يجب علينا أن نقوم به الآن هو التكاتف لتجاوز هذه الأزمة الطارئة التي لم تشهدها المحافظة منذ أكثر من عقد

وقالت زينب صالح رئيسة إحدي مؤسسات المجتمع المدني أن موجة الطقس السئ هذا عام كانت غير متوقعة وكل عام تستعد المؤسسات الخيرية لمساندة الأسر المحتاجة مع بداية شهور البرد في فصل الشتاء   ببعض الأغطية والملابس الشتوية وايضا الطعام ، لكن هذا العام ستقوم الجمعيات الخيرية بتقديم الدعم المادي لتغطية الأسطح حتي لا تتعرض العديد من الأسر الفقيرة للبلل أثر هذه الموجة السيئة التي لم تشهدها المحافظة من قبل

وقال المرشح الانتخابي العقيد محمد البسيوني أنه لا شك هناك تقصير واضح في حق مواطني وسكان المدينة بل والمحافظة بالكامل، ولكن يجب علينا الإهتمام بالمستقبل وبما هو قادم ، فالمحافظة إجمالاً تعاني من ضعف البنية التحتية التي أنشأت في سبعينات القرن الماضي ولذا يجب علينا تفعيل وسرعة إنهاء مشروع الصرف الصحي الجديد والذي سيغطي المدينة بالكامل وتنفذه الدولة المصرية

وأشار بسيوني أن حالة التكدس السكاني التي تعاني منها المحافظة ساهمت في تفاقم الأزمة ، ويجب علينا الإهتمام بعزبة الصفيح وعزبة الهويس لأنهما سيكونان الظهير السكاني الجديد للمدينة القديمة والتي سيتم بها مشروع الصرف الصحى الجديد للدولة المصرية وسيكون تصميمها مميزا وعلي طراز المدن الجديدة التي أنشأتها الدولة المصرية خلال الفترة الماضية

وقال كابتن فؤاد أحد إخوة كابتن محمد حسان صاحب اكبر برج حمام في مصر والذي توفي أثر سقوطه البرج الخشبي أثر موجة الطقس السئ ، أن موجة الطقس السئ هذه عرت الإحهزة التنفيذية بالكامل بالمنصورة فحتي مستشفي الطوارئ في هذا اليوم لم تكن جاهزة لاستقبال اخي اثر حادث الإصابة بعد سقوط البرج واضطرارنا الاستعانة بأحد النواب كي يتم استقبالنا وتقديم الخدمات الصحية المناسبة لاخي الذي لفظ أنفاسه الأخيرة متالما ودون أن يحظي برعاية صحية مناسبة.

مقالات ذات صلة