شركات

نقل شركة الحديد والصلب للإنتاج الحربي لإنقاذها من الانهيار

كانت شركة الحديد والصلب المصرية في يونيو الماضي، قد وقعت بروتوكول لإنهاء كامل مديونيتها لدى «بنك مصر» عن طريق نقل ملكية قطعتين أرض من الشركة للبنك بقيمة المتبقى من المديونية التاريخية لدى البنك.

كما قررت الشركة في بيان للبورصة، إن الجمعية العامة غير العادية وافقت على البدء في إجراءات فصل نشاط المناجم والمحاجر عن باقي أنشطة الشركة.

دعت دراسة أعدها خبراء في صناعة الحديد والصلب إلى نقل تبعية شركة الحديد والصلب المصرية من وزارة قطاع الأعمال العام إلى جهاز مشروعات الخدمة الوطنية بالقوات المسلحة أو وزارة الإنتاج الحربي لإنقاذها من “انهيار محتمل”.

وأوضحت الدراسة التي قدمها الخبراء لوزارة الإنتاج الحربي أن ذلك سيضمن “الاستقلال والدعم المالي للشركة وعدم خضوعها ولو مؤقتا للضرائب والإجراءات البيروقراطية”. ورفضت الدراسة قرار فصل نشاط المناجم والمحاجر في شركة منفصلة ، والذي وافق عليه مساهمو الشركة، لأنه سيحرم الشركة من مصادر خاماتها وأضافت الدراسة أن اللجنة الحكومية التي قررت ذلك “لم تضم أي خبراء في مجال صناعة الحديد والصلب، وأنها درست فقط المؤشرات المالية الحالية التي أجبرت عليها الشركة”.

يتم دراسة أنسب وسيلة لإنهاء مشاكل الشركة في التمويل لتطويرها لخدمة الإقتصاد المصري.

مقالات ذات صلة