مدارس وجامعات

مديرة مكتب وزير التعليم ترفض تنفيذ تأشيراته

د طارق شوقي

دائما ما يثبت التنفيذين في بلادنا أنهم أقوي من الساسة ومن أصحاب الفكر بل ومن مرؤسيهم من السادة الوزراء المكلفين من رئيس الدولة لتنفيذ خططها والنهوض بقطاعتها …

والبداية كانت عندما تعنتت مديرة مدرسة الحرية للغات بالجيزة السيدة / دينا جعفر عن قبول الطفل /عثمان أحمد عثمان حسن   طالباً بها بصفوف الـ KG فإضطر والده للحصول علي تأشيرة من معالي وزير التعليم الدكتور طارق شوقي

وهو ما حدث بالفعل ؛ وحصل والد الطالب عثمان علي التأشيرة وذهب إلي مديرة المدرسة السيدة / دينا جعفر  .

فاقت السيدة / دينا جعفر بتسويف التأشيرة لضمان قبول أكبر عدد من أبناء الكبار وأصحاب الوسطات ؛ ثم بعد إنتهاء موعد قبول الطلاب الجدد أبلغته السيدة / دينا جعفر بأنها لا يمكنها تنفيذ تأشيرة الوزير .

بل لقد قامت بهذا كتابة وبتوقيعا ويختم المدرسة   .

وعندما طلب منها والد الطالب معرفة السبب قالت له ” روح للوزير اسئلة ..!! “

وهو بالفعل ما حدث حيث ذهب والد الطالب لمكتب الوزير ولم يجد رد .

وقام بتقديم الشكوي رقم 1561 بتاريخ 2/9/ 2020 للإدارة العامة لخدمة المواطنين .

وبسؤال والد الطالب عن مصير الشكوي بالشئون القانونية ؛ علم بأنها موجوده لدي السيدة / شرين حمدي   المشرفة علي مكتب معالي وزير التعليم .

الشكوي رقم 1561 بتاريخ 2/9 /2020

فقام والد الطالب بالتوجه إليها وعندما سألها عن شكواه أبلغته أنها لا يوجد له أو لأي طالب من مدرسة الحرية شكوي موجه ضد السيدة / دينا جعفر مديرة المدرسة ؛ وعليه أولا أن يذهب لمديرة المدرسة قبل القيام بشكواها حتي لا يتعرض أبناءه بالمدرسة للضرر …!!!

تأسيرة معالي وزير التعليم د طارق شوقي
تأشيرة مديرة المدرسة بخط يدها وتوقيعا

مقالات ذات صلة