سياحة و طيران

استراتيجية الإعلام المصري للترويج السياحي

اجتمع الدكتور خالد العناني، وزير السياحة والآثار، عبر تقنية فيديو كونفرانس، مع مسئولي التحالف الكندي الإنجليزي المكلف منذ بداية عام 2021 بإعداد الاستراتيجية الإعلامية للترويج السياحي لمصر تمهيدا لإطلاق حملة ترويجية دولية لمدة 3 سنوات تبدأ في الربع الأخير من العام الجاري.

وبحسب بيان لوزارة السياحة والآثار، فقد جاء الاجتماع للاطلاع على المسودة الثانية للاستراتيجية بعد استيفاء التحالف للملاحظات التي جرى الاتفاق عليها خلال الاجتماع السابق والذي عقده منذ أسبوعين.

شارك في حضور الاجتماع: الرئيس التنفيذي للهيئة المصرية العامة للتنشيط السياحي ومساعدو الوزير للشؤن الفنية وللترويج، ورئيس الاتحاد المصري للغرف السياحية، وممثلي الشركة في مصر.

وناقش الاجتماع الإطار العام للآلية التي سيتم على أساسها تنفيذ هذه الاستراتيجية على أرض الواقع للترويج للمقصد السياحي المصري ومنتجاته المتنوعة في الأسواق السياحية المستهدفة.

وأكد فريق عمل الاستراتيجية ضرورة إبراز المقصد المصري كمقصد نابض بالحياة جاذب لعدد كبير من السائحين من مختلف الفئات العمرية والأذواق من خلال تسليط الضوء على أن مصر مقصد سياحي آمن ومتنوع يتمتع ببنية سياحية قوية وشمس مشرقة وجو دافئ وشواطئ خلابة وحياة بحرية متميزة وحضارة قديمة متفردة وفن حديث وسينما ومسرح وحرف تراثية وأكلات مصرية تقليدية شهية وفعاليات رياضية وفنية وأثرية وثقافية وغيرها من مصادر الجذب السياحي بالإضافة إلى إبراز مشروعات البنية التحتية الضخمة التي تنفذها الدولة في مختلف المجالات.

كما أكد فريق العمل، في نهاية الاجتماع، تسليم الاستراتيجية بنسختها النهائية قبل نهاية شهر أغسطس.

وسلم التحالف المسودة الأولى للاستراتيجية قبل أسبوعين بعد الانتهاء من الدراسات اللازمة لإعدادها من خلال دراسة للأسواق الرئيسية المصدرة للسياحة إلى مصر من مختلف دول العالم، وكذلك الأسواق المنافسة.

كما وزع التحالف استمارات استبيان على أكثر من 12 ألف سائح من مختلف دول العالم ممن زاروا مصر خلال الثلاث سنوات السابقة أو ممن يعتزمون زيارتها خلال الثلاث سنوات القادمة للوقوف على آراء وتوجهات السائحين.

وشملت استمارة الاستبيان معلومات لقياس مستوى رضاء السائحين وتوصياتهم ومقترحاتهم عن المقصد السياحي المصري، ونقاط الضعف التي يجب معالجتها والعمل على تحسينها.

وتضمنت مرحلة إعداد الدراسة عقد لقاءات مع أكثر من 50 وزيرا ومسئولا حكوميا في مصر، والاتحاد المصري للغرف السياحية، وبعض كبار المستثمرين والخبراء السياحيين، وعدد من أساتذة الجامعات، وقيادات وزارة السياحة والآثار، بالإضافة إلى بعض الخبراء والمسئولين السياحيين الدوليين من خارج مصر. وكانت لجنة المتابعة والتقييم المعنية المشكلة بالوزارة لهذا الملف قد انتهت من مراجعة المسودة قبل عرضها في الاجتماع.

 

مقالات ذات صلة