سد النهضة

تنظيم جديد لمياه نهر النيل تزامنا مع بدء إثيوبيا ملء “سد النهضة”

أعلنت وزارة الموارد المائية والري المصرية، اليوم الخميس، استمرار حالة “الاستنفار” لمتابعة منسوب نهر النيل ومعدلات سقوط الأمطار في منطقة المنابع، وتحديد كميات المياه الواصلة إلى بحيرة السد العالي، وذلك بالتزامن مع إعلان إثيوبيا بدء الملء الثاني لخزان سد النهضة.

وقال بيان للوزارة المصرية: “عقدت اللجنة الدائمة لتنظيم إيراد نهر النيل اجتماعها الدوري برئاسة الدكتور محمد عبد العاطي وزير الموارد المائية والري”؛ حيث شدد عبد العاطي على “ضرورة استمرار رفع حالة الاستنفار في كافة إدارات الوزارة بالمحافظات، لمتابعة مناسيب المياه بالترع والمصارف، والتأكد من جاهزية قطاعات الجسور لمجابهة أي طارئ”.

وأشار وزير الري المصري إلى أن لجنة إيراد النهر في حالة انعقاد دائم، لمتابعة معدلات سقوط الأمطار بمنابع النيل، وتحديد كميات المياه الواصلة لبحيرة السد العالي، بما يُمكن أجهزة الوزارة من التعامل بديناميكية في إدارة المنظومة المائية بأعلى درجة من الكفاءة، وتلبية كافة الاحتياجات المائية للموسم الزراعي الحالي ولكافة المنتفعين.

مقالات ذات صلة