سد النهضة

إثيوبيا: تعلن استيائها من تدخل الجامعة العربية في مسألة سد النهضة

قالت إثيوبيا، اليوم الثلاثاء، إنها أرسلت خطابا إلى مجلس الأمن تعرب فيه عن استيائها من تدخل الجامعة العربية في مسألة سد النهضة.

وأشارت الخارجية الإثيوبية في بيان لها اليوم الثلاثاء، عن كون النهج الذي تتبعه جامعة الدول العربية بشأن سد النهضة “يقوض” الصداقة التي تجمع بين الجامعة والاتحاد الأفريقي.

وقال وزير الري المصري محمد عبد العاطي، إن إثيوبيا تتعمد التهرب من التزاماتها، والتوقيع على اتفاق ملزم بشأن سد النهضة، أو حل أزمة السد وتحاول دوما التهرب من أي التزام. كما كشف الوزير المصري، محمد عبد العاطي، خلال لقائه أنجر اندرسون، مديرة برنامج الأمم المتحدة للبيئة، مخالفات جديدة ارتكبتها إثيوبيا بحق مصر والسودان، بخلاف بدء عمليات الملء الثاني لسد النهضة.

يذكر أن مجلس الأمن الدولي سيعقد، يوم الخميس 8 يوليو الجاري، جلسة طارئة لبحث أزمة سد النهضة، سيحضرها وزير الخارجية المصري سامح شكري ونظيرته السودانية مريم الصادق المهدي. وأعلنت وزارة الري المصرية، أمس الاثنين، أن الوزير محمد عبد العاطي، تلقى خطابا رسميا من نظيره الإثيوبي، يفيد ببدء الملء الثاني لخزان سد النهضة، لافتة إلى أن القاهرة وجهت خطابا رسميا لإثيوبيا لإخطارها برفضها القاطع لهذا الإجراء الأحادي.

وكان رئيس وزراء إثيوبيا، آبي أحمد، قال إن بلاده لا تريد صراعا مع أحد بشأن سد النهضة أو غيرها من القضايا، ما لم يكن هناك تهديد واضح لإثيوبيا، موضحا أمام البرلمان الإثيوبي، أن إثيوبيا تسعى للسلام والتنمية، وستعمل على تحقيق ذلك من خلال التعاون.

مقالات ذات صلة