شئون عسكرية

هل يستمر التفاوض مع إثيوبيا إلى ما لا نهاية؟

كد الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي، أمس السبت، على أن الدولة المصرية تقدر وتتفهم متطلبات التنمية في إثيوبيا ولكن يجب ألا تكون التنمية على حساب الآخرين. 

وتناول السيسي، خلال تنظيم مأدبة غداء عقب افتتاح قاعدة 3 يوليو البحرية بميناء جرجوب بالساحل الشمالي الغربي لمصر، مستجدات سد النهضة. وأكد السيسي أن مصر تسعى للتوصل إلى اتفاق قانوني ملزم طبقا للأعراف والثوابت الدولية.

ولا يجوز أن يستمر التفاوض مع إثيوبيا إلى ما لا نهاية.

وأشار الرئيس المصري إلى أن مصر لم تهدد أحدا على مر التاريخ، وذلك على الرغم مما تملكه من قوة عسكرية ظهر منها جزء بسيط في مناورة “قادر 2021”. 

افتتح الرئيس المصري، عبدالفتاح السيسي، وولي عهد أبوظبي الشيخ محمد بن زايد، اليوم السبت، قاعدة “3 يوليو” بميناء جرجوب بمحافظة مطروح المطلة على البحر المتوسط، وكان لافتا لدى المتابعين إحضار محمد بن زايد لحفيديه للمشاركة في الاحتفال، وهما طحنون بن محمد بن طحنون آل نهيان، والأصغر زايد بن محمد بن طحنون آل نهيان، بحسب مصادر إماراتية.

يذكر أن قاعدة “3 يوليو” بميناء جرجوب على البحر المتوسط، وقال المتحدث باسم الرئاسة المصرية، السفير بسام راضي، إن “القاعدة تختص بتأمين البلاد في الاتجاه الاستراتيجي الشمالي والغربي، وصون مقدراتها الاقتصادية، وتأمين خطوط النقل البحرية، والمحافظة على الأمن البحري باستخدام المجموعات القتالية من الوحدات السطحية والغواصات والمجهود الجوي”.

مقالات ذات صلة