مقالات وأراء

’من هنا وهناك’ بقلم د سامح توفيق … الفيديوهات التمثيلية على قناة يوتيوب

سامح توفيق

انتشرت في السنوات الأخيرة صناعة الفيديوهات التمثيلية على قناة يوتيوب أو علي صفحات الفيسبوك، والتي ينتجها أفراد ومجموعات مستقلة، منهم من نجح واستمر، وبعضهم فشل في جذب جمهور المشاهدين، الذي يبحث بشكل دائم عن المحتوى الجديد… ودائما الموهبة الحقيقية والحبكة المتقنة هي التي تساعد على استمرار مثل هذه المجموعات. ومنها قناة مميزة “فودة ورامي توينز” على يوتيوب:

https://www.youtube.com/channel/UCH_p5EuMFwtu3p6JFrgoKBg

وينشران فيديوهاتهم على صفحة بأسم “رامي روميو توينز” على الفيس بوك:

https://www.facebook.com/rameromeotwins/

 

رامي يوسف وأحمد فودة

يساعد على نجاح هذه المجموعة، جودة سيناريوهات أعمالهم، وتنوعها في تناول العديد من القضايا، منها على سبيل المثال وليس الحصر: الطلاق، وعقوق الوالدين، والكسب الغير مشروع، والمخدرات، وتناولهم أيضا لكثير من المواقف الإنسانية.  وكل قضية أو فكرة يتم طرحها ومناقشتها من عدة زوايا وبأكثر من طريقة في عدد من الفيديوهات، فضلا عن مقدرة الفريق علي تقديم الدراما بشقيها، الكوميدية والتراجيدية على حد سواء. فهم فنانين بحق يجتهدون في تقديم صورا درامية متعددة الألوان. ولذلك من الصعب تصنيفهم، ففي بعض الفيديوهات تضحك من قلبك، وفي فيديوهات أخري تبكي بحرقة، وكأنك أمام مشهد من الحياة وليس مشهدا تمثيليا.

أمنية فتحي وبسام بشاري ورامي يوسف

ويتميز الفريق بدقة وحرفية وجمال الأداء بالأضافة إلى ما يتمتعون به من حضور أمام الكاميرا و خفة روح والتطورالملحوظ في كل عمل في التصوير والمونتاج.  وكل ذلك في ايقاع لاهث يجعل المشاهد يندهش كيف استطاعوا ان يقدموا كل تلك الأحداث في دقائق قصيرة، محققين المعادلة الصعبة وهي نصاعة الفكرة وجودة التكنيك معا. وفي النهاية لابد من توجيه تحية خاصة لأعضاء هذا الفريق وهم: رامي يوسف وأحمد فودة وأمنية فتحي وبسام بشاري ومحمد أبو غرارة وصلاح أبو الخير ومحمود موسى التركي وآخرون … فلنتذكر هذه الأسماء جيدا نجوم الأيام القادمة إن شاء الله.

أمنية فتحي وصلاح أبو الخير ومحمد أبو غرارة

مقالات ذات صلة