فيروس كورونا

اللقاح الكوبي “عبد الله”، أحدث لقاحات كورونا

تسعى مختلف الدول حول العالم لإنتاج اللقاحات الخاصة بها لمكافحة فيروس كورونا المستجد المسبب لمرض “كوفيد 19″، وأحدث هذه اللقاحات الذي انضم إلى معركة البشر ضد كورونا هو لقاح “عبد الله” الذي أعلنت كوبا عن إنتاجه في وقت سابق.

وأعلنت شركة بيوكوبافارم عبر موقعها الرسمي، عن تطويرها لقاح “عبد الله” التجريبي لمكافحة كوفيد 19، بفعالية وصلت إلى 92.28% تقريبا.

اشتق الباحثون الكوبيون اسم لقاح عبد الله من مسرحية شهيرة تحمل هذا الاسم للشاعر الكوبي الشهير، خوسيه مارتي، الذي يوصف بأنه “رسول الاستقلال الكوبي”.

وتروي تلك المسرحية، التي تعد من كلاسيكيات الثقافة الكوبية، عن شاب مصري نوبي يدعى عبد الله، والذي يشترك مع زملائه العرب في مساعدة الكوبيين بنضالهم لمحاربة المستعمر الإسباني. ويعرف خوسيه مارتي بحبه وعشقه للعرب، على الرغم من عدم زيارته أي دولة عربية، حتى وفاته عام 1895. وألف الشاعر الكوبي أيضا ديوانا شعريا آخرا، تحت اسم “إسماعيل الصغير”، الذي يروي قصة النبي إسماعيل بن النبي إبراهيم وأبو العرب.

ما هو لقاح عبد الله؟

تمكنت المراكز الطبية الكوبية من تطوير لقاح عبد الله، بعدما بلغ هذا اللّقاح التجريبي المرحلة النهائية من التجارب السريرية بنجاح بالغ. ومن المتوقع أيضا أن يحصل في مطلع يوليو المقبل على ترخيص رسمي من السلطات الكوبية باستخدامه، خاصة بعدما أظهر فعالية بنسبة تصل إلى 92.28% تقريبا.

ويمنح لقاح عبد الله الحماية الكاملة للجسم، بعد حصول الشخص على 3 تطعيمات وليس جرعتين مثل باقي اللقاحات الموجودة في الأسواق العالمية.

كما أن هذا اللقاح ذو فعالية أكبر من لقاح “سوبرانا 2” الذي سبق وأطلقته السلطات الكوبية بنسبة فعالية تصل إلى 62%.

أعلنت كوبا أن هناك عدة دول أعربت عن اهتمامها بالحصول على لقاح عبد الله، من أجل تطعيم سكانها. وجاءت أبرز قائمة الدول التي ترغب في الحصول على اللقاء على النحو التالي: فيتنام، والأرجنتين، والمكسيك، وجاميكا، وفنزويلا.

واختارت كوبا عدم استيراد أي لقاحات أجنبية، على الرغم من أنها تواجه أسوأ تفشي لـ”كوفيد 19″ في البلاد، بعد وصول عدد هائل من السلالات والمتغيرات الخاصة بالفيروس إلى البلاد. وقررت كوبا الاعتماد على نفسها في تصنيع اللقاحات، ونجحت بالفعل إطلاق لقاحين سيساهما في تحسين سمعتها العلمية. كما سيمكن لقاح عبد الله على سبيل المثال، على توفير العملة الصعبة، التي تشتد الحاجة إليها من خلال الصادرات، لتعزيز حملة التطعيم في البلاد.

جرعة لقاح عبد الله

سيؤخذ لقاح عبد الله على 3 جرعات، عن طريق الحقن العضلي.

بدأت الاختبارات على لقاح عبد الله في النصف الأول من عام 2020، وتخطى المرحلتين الأولى والثانية من التجارب السريرية في يوليو 2020، ووصل إلى مرحلة الاختبار السريري الثالثة في 18 مارس 2021. وتلقى حوالي 48 ألف جرعتهم من لقاح عبد الله الاختبارية، وحصل المشاركون والمتطوعون على الجرعة الثالثة من اللقاح في 19 أبريل 2021.

وأظهرت نتائج لقاح عبد الله الاختبارية على أكثر من 124 ألف شخص تراوحت أعمارهم ما بين 19 عاما حتى 80 عاما عدم تسجيل أي حالات وفيات من الأشخاص المطعمين. وأطلقت بعدها السلطات الكوبية تجارب سريرية على 1.7 مليون شخص من سكان العاصمة هافانا في مايو 2021، قبل أن تعلن نجاح لقاح عبد الله وتسجيل نسبة فعالية من الوقاية من كورونا وصلت إلى 92.28%.

إنتاج لقاح عبد الله خارج كوبا

1. فنزويلا

أعلنت فنزويلا أنها ستصنيع لقاح عبد الله في الأراضي الفنزويلية، لتصبح أول دولة في العالم تصنيع اللقاح الكوبي خارج أراضيها. وقال الرئيس الفنزويلي إنه متوقع أن تصنع فنزويلا مليوني جرعة من لقاح عبد الله بحلول شهري أغسطس أو سبتمبر المقبلين.

2. فيتنام

كما أعلنت أيضا السلطات الفيتنامية أن هناك مفاوضات جارية بينها وبين كوبا، لإنتاج لقاح عبد الله، ولكن لا تزال المفاوضات جارية لحين الاتفاق النهائي بين البلدين.

مقالات ذات صلة