أخبار عربية وعالمية

مبادرة وطنية سودانية لحل الأزمات تشمل توحيد المؤسسة العسكرية

طرح رئيس الوزراء السوداني عبد الله حمدوك، اليوم الثلاثاء، مبادرة وطنية لحل الأزمات الاقتصادية والسياسية في البلاد، تشمل توحيد المؤسسة العسكرية ومراكز القرار في الدولة وتكوين المجلس التشريعي خلال شهر واحد.

وأوضح حمدوك في مؤتمر صحافي من العاصمة الخرطوم، أن المبادرة الوطنية جاءت عقب تفاقم الأزمة الاقتصادية والسياسية وللوصول إلى معالجة قائمة على أسس لتسوية الشاملة.

قال حمدوك إن المبادرة تشمل توحيد مراكز القرار داخل الدولة وخصوصا السياسية الخارجية بجانب المؤسسة العسكرية “وتكوين المجلس التشريعي خلال شهر لأنه مهم جدا لتحصين الفترة الانتقالية ومعالجة واتخاذ التشريعات والقوانين”. وأشار رئيس الحكومة الانتقالية إلى أنه سيتم طرح المبادرة على كل السياسيين، منهم المدنيين والعسكريين، لإنشاء آلية باسم آلية حماية الفترة الانتقالية.

حمدوك قال إن الحل يكمن في الإنتاج.

وأوضح في خطاب سابق للشعب السوداني: “نحن نعلم أن الحل الحقيقي يكمن في الإنتاج.

وشدد على أن: “الحل الناجع لبلادنا في الزراعة والثروة الحيوانية، والصناعة التحويلية الناتجة عن ذلك”.

تحذيرات حمدوك تهدف إلى تحريك المجتمع الدولي الذي تباطأ في دعم الحكم المدني والتحول الديمقراطي في البلاد، وبالتالي وضع البلاد على حافة الهاوية.

مقالات ذات صلة