أخبار عربية وعالمية

الاتفاق حول «سد النهضة» أساسي لاستقرار المنطقة

شدد الرئيس عبدالفتاح السيسى على أهمية التوصل إلى اتفاق قانونى عادل ومتوازن حول ملء وتشغيل سد النهضة، بما يحقق مصالح مصر والسودان وإثيوبيا، ويحافظ على الاستقرار الإقليمى، مع التأكيد على ضرورة قيام المجتمع الدولى بدور جاد فى هذا الملف، فضلًا عن إبراز حُسن النية والإرادة السياسية اللازمة من كافة الأطراف فى المفاوضات الحالية.

أشار، خلال مباحثات أجراها، الأثنين، ورئيس الوزراء اليونانى، كيرياكوس ميتسوتاكيس، إلى أن مصر واليونان توافقتا على ضرورة التوصل لاتفاق فى هذا الشأن، مشيدًا بالمستوى المتميز للعلاقات الثنائية الاستراتيجية الممتدة والآخذة فى التنامى بين مصر واليونان فى جميع المجالات.

وأكد الرئيس، فى كلمته، خلال المؤتمر الصحفى المشترك، أن مصر واليونان تجمعهما روابط صداقة مميزة تضرب بجذورها فى أعماق التاريخ. وأضاف: «كان لقاؤنا فرصة مهمة لتبادل الرؤى وتنسيق المواقف حول القضايا الإقليمية محل الاهتمام المتبادل، حيث أكدت لرئيس وزراء اليونان الموقف المصرى الثابت إزاء الوضع فى منطقة شرق المتوسط والقائم على ضرورة التزام كافة الدول باحترام القانون الدولى وميثاق الأمم المتحدة، خاصةً مبادئ عدم التدخل فى الشؤون الداخلية واحترام السيادة والمياه الإقليمية للدول».

وقال السفير بسام راضى، المتحدث الرسمى لرئاسة الجمهورية، إن المباحثات تضمنت التطرق إلى تطورات القضية الفلسطينية، وأعرب رئيس الوزراء اليونانى عن خالص تقدير بلاده للجهود المصرية، التى أفضت إلى وقف إطلاق النار بين الجانبين الفلسطينى والإسرائيلى، فضلًا عن المبادرة المصرية لإعادة إعمار قطاع غزة، كما ناقش اللقاء مستجدات الأوضاع فى ليبيا؛ وتم التوافق على دعم المسار السياسى القائم وصولًا إلى إجراء الاستحقاق الانتخابى المنشود فى موعده المقرر نهاية العام الجارى.

مقالات ذات صلة