أخبار عربية وعالمية

نجاد: يكشف سر سرقة وثائق وكالة الفضاء الإيرانية

أحمدي نجاد يكشف تفاصيل جديدة عن سرقة وثائق إيرانية

كشف الرئيس الإيراني الأسبق، محمود أحمدي نجاد، اليوم الخميس، سرا عن سرقة وثائق وكالة الفضاء الإيرانية.

نجاد أكد من خلاله أن عملاء تابعين لإسرائيل ساعدوا في سرقة بعض المستندات الخاصة بوكالة اليفضاء الإيرانية. وحول سؤال حديث من قبل عن “سرقة وثائق من وكالة الفضاء الإيرانية”، قال نجاد: 

إن العملاء التابعين للكيان الصهيوني قاموا بسرقة بعض المستندات المتعلقة بعلم الفضاء من إيران، إنهم لا يريدون لبلدان المنطقة أن تتطور.

وأفاد الرئيس الإيراني الأسبق بأن تلك الواقعة جرت قبل عدة أشهر، مؤكدا أن الجهات الرسمية في بلاده ما تزال تتكتم على هذه الواقعة، حتى الآن، منتظرا الإجابة من السلطات الإيرانية. وكان “الموقع الإلكتروني إيران إنترناشيونال عربي” قد نشر في الثالث من الشهر الجاري، أن نجاد قد أكد أن سقف وكالة الفضاء الإيرانية تم “ثقبه”، وسرقة “وثائق الدولة”. وأوضح الرئيس الإيراني الأسبق أن هذه السرقة ليست الأولى من نوعها التي تنجح فيها إسرائيل في اختراق مشروعات إيرانية، بدعوى أن المؤسسات الأمنية في بلاده لم تقم بواجبها بالشكل المطلوب.

يشار إلى أن رئيس الوزراء الإسرائيلي، نتنياهو، قد كشف في أبريل 2018، عن أرشيف مشروع التسلح النووي الإيراني، مدعيا أن الموساد الإسرائيلي حصل عليه عبر عملية معقدة، وهو ما نفته طهران، آنذاك.

مقالات ذات صلة