أخبار عربية وعالمية

حركة حماس: ترفض تأجيل الانتخابات الفلسطينية

أعلنت حركة “حماس” الفلسطينية، اليوم الخميس، رفضها تأجيل الانتخابات العامة، متهمة السلطة الفلسطينية بتأجيلها لـ”أسباب ذاتية”.

وحملت الحركة حركة فتح ورئاسة السلطة المسؤولية الكاملة عن قرار التأجيل وتداعياته، لافتة إلى أنه “يمثل انقلابا على مسار الشراكة والتوافقات الوطنية، ولا يجوز رهن الحالة الوطنية كلها والإجماع الشعبي والوطني لأجندة فصيل بعينه”.

أضاف البيان “شعبنا في القدس أثبت قدرته على فرض إرادته على المحتل، وهو قادر على فرض إجراء الانتخابات كذلك كما أوضحنا في بياننا الصادر الأربعاء 28 أبريل”.  وتابعت: “لقد قاطعت حركة حماس هذا الاجتماع لأنها كانت تعلم مسبقا أن حركة فتح والسلطة ذاهبة إلى تعطيل الانتخابات لحسابات أخرى لا علاقة لها بموضوع القدس، وقد أوضحنا أمس لقيادة حركة فتح خلال اتصال رسمي أننا جاهزون للمشاركة في اجتماع اليوم إذا كان مخصصا لمناقشة سبل وآليات فرض الانتخابات في القدس رغما عن الاحتلال”.

ودعت الحركة الفصائل الفلسطينية والقوى السياسية والمدنية إلى “التداعي وطنيا لوضع خارطة طريق وطنية تنهي حالة التفرد، وتحقق الوحدة الوطنية على أسس سليمة وصلبة تضمن إنجاز الإصلاح السياسي الشامل، وتوجيه كل الجهود نحو مقاومة الاحتلال والاشتباك معه على كل الأصعدة وفي كل الساحات”. 

وفي وقت سابق، الخميس، أعلن الرئيس الفلسطيني، محمود عباس تأجيل الانتخابات لضمان عقدها بالقدس.

وقال عباس في  خطاب نقله التلفزيون: “لا تنازل عن القدس ولا تنازل عن ممارسة الشعب حقه الديمقراطي في القدس”، مضيفا: “إسرائيل قررت قتل العرب بالقدس ولن نسمح لها بذلك”. 

مقالات ذات صلة