أخبار عربية وعالمية

خامنئي: لا تقاطعوا الانتخابات

قال المرشد الأعلى للجمهورية الإيرانية آية الله علي خامنئي، اليوم الجمعة، إن عدم التصويت في الانتخابات الرئاسية في 18 يونيو يعني تحقيق إرادة “أعداء الإسلام”.

وبدأت الحملة الانتخابية رسميا قبل أسبوع دون ضجيج، في أجواء من عدم الاكتراث للانتخابات التي يرى كثيرون أنها محسومة سلفا، في ظل اسبعاد عدد كبير من المرشحين.

وقال آية الله خامنئي في خطاب بثه التلفزيون “يرغب البعض في النكول عن واجب المشاركة في الانتخابات تحت ذرائع سخيفة. إنها إرادة الأعداء، أعداء إيران وأعداء الإسلام وأعداء الديموقراطية الدينية”. وأضاف “نعيش اليوم في أجواء الانتخابات وهناك من يريد أن يثبط عزيمة الشعب في المشاركة. إن الإحباطات وسوء الإدارة يجب إصلاحها عبر المشاركة في الانتخابات وليس في التخلي عنها. يتعين على الجميع أن يعتبروا أنفسهم مسؤولين عبر التواصي بالحق”.

وتابع “على مرشحي الانتخابات أن يكونوا صادقين مع الشعب وألا يطلقوا شعارات لا تنسجم مع معتقداتهم، ويجب محاسبة المرشح الذي لا يفي بوعوده”. صرح مجلس صيانة الدستور في إيران، اليوم، أنه سيعلن قريبا عن مراجعة للمرشحين المستبعدين من انتخابات الرئاسة التي ستجري هذا الشهر بعد تدخل الزعيم الأعلى آية الله علي خامنئي.

وقال المتحدث باسم المجلس عباس علي كدخدائي: “أوامر الزعيم الأعلى هي كلمة الفصل، وينبغي إطاعة حكمه، وسيعلن مجلس صيانة الدستور رأيه قريبا، مع الإقرار بأنه ليس بمنأى عن الخطأ”.

مقالات ذات صلة