أخبار عربية وعالمية

الخارجية الأمريكية: لا دليل على انسحاب قوات إريتريا من إقليم تيجراي الإثيوبي

قالت وزارة الخارجية الأمريكية، يوم أمس الأربعاء، إن الحكومة الأمريكية لا ترى أي دليل على انسحاب القوات الإريترية من إقليم تيجراي الإثيوبي على الرغم من تأكيدات إريتريا بأنها ستنسحب.

وذكر المتحدث باسم الوزارة، نيد برايس، دعوة واشنطن للقوات الإريترية بالانسحاب الفوري من تيجراي. وكانت إريتريا قد أبلغت سابقا مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة، أنها وافقت على بدء سحب قواتها من منطقة تيجراي الإثيوبية، معترفة علنا لأول مرة بتورط البلاد في الصراع.

وكانت الحكومة المركزية في إثيوبيا، قد أرسلت قواتها إلى منطقة تيجراي في شمال البلاد، في نوفمبر الماضي، لقتال الجبهة الشعبية لتحرير تيجراي، وهي الحزب الحاكم للإقليم، بعد أن هاجم مقاتلوها قواعد للجيش الاتحادي في المنطقة. وأمام هجوم القوات الاتحادية، انسحبت قوات الجبهة الشعبية من مدينة مقلي عاصمة تيجراي قبل نهاية ذلك الشهر، وأعلنت إثيوبيا أنها حققت النصر.

وتسببت أعمال العنف في تيجراي بمقتل الآلاف، وأجبرت مئات الآلاف على ترك منازلهم في الجبال التي يبلغ عدد سكانها نحو خمسة ملايين نسمة.

مقالات ذات صلة