سد النهضة

إثيوبيا: تهديد مصالحنا خط أحمر

أكدت وزارة الخارجية الإثيوبية التزام بلادها بتعزيز العلاقات مع جميع دول العالم، شريطة عدم مشاركتها في وضع تنميتها الوطنية وسلامها وحريتها في خطر.

جاء هذا في إفادة إعلامية أسبوعية للمتحدث باسم الوزارة، دينا مفتي.

وقال: إن بلاده تلتزم بعلاقات قوية مع دول العالم، لكنه أكد أن تهديد مصالح البلاد “خط أحمر”.

وأوضح أن سياسة إثيوبيا الخارجية تدعم إقامة علاقات وطيدة مع جميع الدول دون النظر إلى أوضاعها الاقتصادية أو قوتها السياسية. وأعرب عن رغبة بلاده في تعزيز علاقاتها مع المجتمع الدولي، بغض النظر عن كون الدولة في الشرق أو الغرب.

وفيما يتعلق بتوتر العلاقات بين إثيوبيا وأمريكا، قال دينا إن من مصلحة أمريكا وشعبها والمنطقة الحفاظ على العلاقات الودية مع بلاده. وشدد على ضرورة الحفاظ على هذه العلاقة، وذلك لكونها تساعد في تحقيق السلام والاستقرار الإقليمي. وأوضح مفتي أن إثيوبيا ستستمر في علاج مخاوف واشنطن والمجتمع الدولي المتعلقة بأزمة إقليم تيغراي.

مقالات ذات صلة