تحقيقات وقضايا

مواطن مصري يحصل على حكم قضائي لتمكينه من مسكن الزوجية

مواطن مصري من الحصول على حكم قضائي هو الأول من نوعه في مصر، بعدما رفع قضية تمكين على زوجته التي طردته من مسكن الزوجية.

حصل المواطن على حكم تمكين لمسكن الزوجية بعد الدعوى التي قدمها ضد زوجته، وتقرر تنفيذ الحكم اليوم، الذي صدر قبل ثلاثة أسابيع، فضلا عن رفع قضية تعويض بقيمة مالية 100 ألف جنيه، نتيجة الأضرار التي وقعت عليه خلال فترة طرده من المنزل.

وقال المستشار هيثم عباس، محامي الزوج الشاكي، إنه بعد صدور قرار التمكين لصالح موكله، تم تحديد موعد لتنفيذه بالقوة الجبرية، كما تم رفع دعوى تعويض لمطالبة الزوجة بدفع بمبلغ 100 ألف جنيه، نتيجة الأضرار التي سببتها للزوج، متمثلة في أنها طردته خارج مسكن الزوجية وحرمته من رؤية ابنه قرابة عامين.

وأضاف المحامي، أن زوجة موكله طردته من البيت، ولم تأخذ في الاعتبار أنهما زملاء في العمل، حيث يعملان في شركة بترول وفي الإدارة نفسها، ولديهما طفل يبلغ من العمر 7 سنوات، ونتيجة خلافات زوجية بينهما قررت الزوجة طرده من البيت، وقال المحامي: “موكلي لما جه يحكيلي قال لما اتخانقنا قولت هاخد شنطة هدومي وأروح اقعد في بيت أهلي فترة وبعدين أرجع تاني، ولما رجع لاقى مفاتيح الشقة متغيرة ورفضت الزوجة دخوله”.

وحرر الزوج محضرا في قسم الشرطة يفيد بطرده من مسكن الزوجية، وتحول البلاغ لقضية قضت بحكم لصالحه في النهاية، وجارِ تنفيذه اليوم بأمر من النيابة، بعد صدور قرار تمكين مشاركة بينهما.

وأكد المحامي أن الزوج تعرض لأضرار نفسية ومادية بعد إهانته أمام طفله وأهله وأصدقائه، واضطر لاستئجار شقة للجلوس فيها فترة طرده من بيته.

مقالات ذات صلة