أخبار عربية وعالمية

إسرائيل تهدد الجيش السوري

بعث الجيش الإسرائيلي، اليوم الأربعاء، برسالة تهديد جديدة إلى نظيره السوري، رغم تدميره لنقطة مراقبة سورية وسط هضبة الجولان.

ونشر أفيخاي أدرعي، المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي، مساء اليوم الأربعاء، تغريدة جديدة له على حسابه الرسمي على “تويتر”، كرر من خلالها تحذير بلاده لسوريا، بأن سيادة “إسرائيل خط أحمر”.

وقال أدرعي:

نكرر ونحذر سيادة إسرائيل خط أحمر، ولن نسمح بالتطاول عليها، لذا عمد جيش الدفاع إلى تدمير نقطة مراقبة للجيش السوري أقيمت خصيصا لخرق السيادة الإسرائيلية.

سبق أن قالت إسرائيل، أمس الثلاثاء، إنها دمرت نقطة مراقبة سورية وسط هضبة الجولان، بزعم انتهاكها لما وصفته بـ “السيادة الإسرائيلية”.

وقال بيان للجيش الإسرائيلي إنه “خلال ساعات الليلة الماضية، قامت قواته بتدمير نقطة مراقبة أمامية للجيش السوري مقامة في منطقة إسرائيلية غربي خط ألفا وسط هضبة الجولان، وذلك في إطار محاولات الجيش السوري انتهاك السيادة الإسرائيلية”، حسب تعبيره.

وقامت قوات الجيش الإسرائيلي “باقتحام نقطة المراقبة وتفجيرها بواسطة أجهزة تفجيرية”، بحسب البيان.

يذكر أن قرار مجلس الأمن رقم 497 عام 1981 يدعو إسرائيل إلى إلغاء قرارها بضم مرتفعات الجولان بحكم الأمر الواقع، وأن قرارها بشأن ضمه لاغ وباطل وليس له أثر قانوني دولي.

وما سبق ذلك من قرارات مجلس الأمن منها القرار رقم 242 عام 1967 والقرار رقم 338 عام 1973، وكذلك قرارات الجمعية العامة المتتالية التي تؤكد أن قرار إسرائيل بفرض قوانينها وولايتها وإدارتها على الجولان السوري المحتل لاغ وباطل، وليست له أية شرعية على الإطلاق.

مقالات ذات صلة