حوادث وقضايا

غرق سفينة إمداد مصرية تعمل بمنطقة راس غارب

حادث مأساوي

فقد ربان سفينة خدمات بترولية مصرية حياته، كما فقد أحد أفراد طاقمها عقب غرقها في مياه البحر الأحمر بمصر برأس غارب.

وتبين من التحقيقات الأولية، أن السفينة تدعى inspecta 7، قد تعرضت للغرق فى الساعات الأولى من صباح اليوم الأربعاء وهي سفينة إمدادات تعمل ضمن إحدى شركات البترول بمدينة رأس غارب، ونجح فريق الإنقاذ في إنقاذ 11 من أفراد الطاقم، فيما مات قبطان السفينة، وما يزال البحث مستمراً عن أحد المهندسين على السفينة، وفق وسائل إعلام مصرية.

لم يقبل القبطان، يسري سلطان، ربان سفينة الخدمات والإمدادات بأحد المواقع البترولية برأس غارب بخليج السويس، مغادرة السفينة خلال تعرضها للغرق حتى يجري إنقاذ الطاقم، البالغ عددهم 11 شخصاً، حتى لقي مصرعه، فيما فقد مهندس من بين أفراد الطاقم.

تواصل مراكب البحث التابعة، للشركة العامة للبترول عمليات البحث ولايزال جاريا عن المهندس عادل نصار المفقود إثر غرق  السفينة 

وغرقت السفينة في منطقة رأس غارب، وذلك عقب إبحارها من الشركة إلى داخل المياه لإحدى المنصات.

وذكر حسن فؤاد الطيب، الخبير البحري ورئيس مجلس إدارة جمعية الإنقاذ البحري والبيئي في الغردقة، أن الجمعية، أخطرت ببلاغ حول تعرض سفينة “inspecta 7” للغرق، وهي سفينة إمدادات تعمل في إحدى شركات البترول وتتبع لإحدى هيئات وزارة البترول بمدينة رأس غارب.

تكشف كذلك أنّ الحادث جاء نتيجة اصطدامها بمركب في قاع البحر، فيما ما زالت عمليات البحث متواصلة عن فرد مفقود، وجارٍ البحث عنه، بعد ان تم إنقاذ 11 من باقي أفراد طاقم المركب.

 وباشرت الوحدة المحلية بمدينة رأس غارب في رفع درجة الطوارئ، والدفع بمجموعة من سيارات الإسعاف إلى موقع الحادث، ومتابعة عمليات البحث عن الشخص المفقود.

كما دفعت أجهزة البحر الأحمر المعنية ومجلس مدينة رأس غارب بالاشتراك مع عدد من شركات البترول العاملة في المنطقة بعدد من القطع البحرية لمكان الواقعة للبحث عن المهندس المفقود ومازالت الأجهزة تحقق في الحادث.

مقالات ذات صلة