أخبار عربية وعالمية

أمريكا تبيع مليوني برميل نفط إيراني من ناقلة محتجزة لديها

الولايات المتحدة قامت ببيع مليوني برميل نفط إيراني من ناقلة “أكيلياس” التي احتجزت قرب السواحل الإماراتية في فبراير الماضي.

نقلت  وكالة “أسوشيتد برس”، عن وثائق أن أمريكا اعتبرت الحرس الثوري الإيراني الذي يعتبر منظمة إرهابية في الولايات المتحدة، حاول بيع النفط للصين.

وقد نقلت الحكومة الأمريكية الناقلة إلى هيوستن، تكساس، حيث باعت حمولةالنفط منه بمائة مليون دولار، بحسب الوثائق.

احتجزت ناقلة “أكيلياس” قرب سواحل إمارة الفجيرة في فبراير الماضي.

وزعمت واشنطن أن النفط الخام الموجود على سفينة “أكيلياس” اليونانية تم تصديره سرا من إيران لتجنب العقوبات التجارية الأمريكية.

وكانت وزارة العدل الأمريكية رفعت دعوى قضائية أمام محكمة أمريكية فبراير، زعمت من خلالها أن الحرس الثوري الإيراني يخفي مصدر النفط، وجعله يبدو كما لو كان من العراق. وترسو “أكيلياس” المعروفة باسم “ناقلة النفط الخام الكبيرة جدا” على بعد نحو 100 كيلومتر قبالة ساحل تكساس بالقرب من هيوستن. وأمرت وزارة العدل الأمريكية السفينة بالإبحار إلى الولايات المتحدة، قبل أن يخلف بايدن الرئيس الأمريكي السابق، دونالد ترامب في 20 يناير الماضي.

مقالات ذات صلة