أخبار عربية وعالمية

أمريكا تهدد إثيوبيا وإريتريا بسبب أزمة إقليم تيجراي

حذر مسؤول بارز في وزارة الخارجية الأمريكية، اليوم الخميس، من أن بلاده سوف تتخذ مزيدا من الإجراءات ضد إثيوبيا وإريتريا، على خلفية الصراع الدائر في إقليم تيغراي الإثيوبي.

وقال روبرت جوديك القائم بأعمال مساعد وزير الخارجية للشؤون الأفريقية، إن على إثيوبيا وإريتريا أن يتوقعا مزيدا من الإجراءات الأمريكية إذا فشل أولئك الذين يؤججون الصراع في تيجراي في تغيير مسارهم. وأوضح في ملاحظات معدة للجنة العلاقات الخارجية في مجلس الشيوخ أن الوضع في تيغراي ازداد سوءا خلال الأسابيع الأخيرة.

وأضاف أن جميع الأطراف المسلحة تورطت في ارتكاب أرتكاب فظائع فب الأقليم.

ولم يرد وزير الإعلام الإريتري يماني جبر ميسكل والمتحدث باسم وزارة الخارجية الإثيوبية دينا مفتي على اتصالات ورسائل تطالب بالتعليق على الملاحظات المعدة.

وكان جو بايدن قد دعا أمس الأربعاء إلى انسحاب القوات الإريترية وقوات إقليم أمهرة الإثيوبي من إقليم تيغراي. وقال بايدن إنه يجب السماح بوصول المساعدات الإنسانية على الفور لتجنب المجاعة على نطاق واسع في المنطقة التي مزقها الصراع.

وقتل الآلاف وأجبر نحو مليوني شخص على ترك ديارهم في تيغراي بعد اندلاع الصراع بين الجبهة الشعبية لتحرير تيغراي والجيش الإثيوبي في نوفمبر، ودخلت قوات من إقليم أمهرة المجاور وإريتريا الحرب لدعم الحكومة.

مقالات ذات صلة