أخبار عربية وعالمية

محادثات هاتفية بين واشنطن وبكين

كشفت وسائل إعلام صينية، صباح اليوم الخميس، عن إجراء محادثات هاتفية بين بكين وواشنطن، للمرة الأولى خلال عهد الرئيس الأمريكي جو بايدن.
وذكرت وكالة “شينخوا” الصينية نقلا عن مصادر حكومية أن “نائب رئيس مجلس الدولة الصيني، ليو هي، ورئيس الجانب الصيني في الحوار الاقتصادي الشامل بين الصين والولايات المتحدة أجرى محادثة هاتفية مع ممثلة التجارة الأمريكية كاثرين تاي”. تطرق الجانبان إلى مواضيع مشتركة وتبادل الطرفان القضايا الخلافية بصراحة واتفقوا على الاستمرار بالحوار على مبدأ المساواة والاحترام المتبادل.
كما اتفق الجانبان على أن تطوير التجارة الثنائية أمر في غاية الأهمية، وتبادلا وجهات النظر حول شواغل كل منهما الآخر، واتفقا على مواصلة الحفاظ على التواصل.
وتوترت العلاقات بين الولايات المتحدة والصين في الآونة الأخيرة لأسباب عدة أبرزها تناقضات تجارية، والوضع في هونغ كونغ، والوضع المتعلق بحقوق الأقليات القومية في جمهورية الصين الشعبية، وتفشي وباء فيروس “كوفيد-19″، ورفض الصين المشاركة في مفاوضات الحد من التسلح. في كل هذه القضايا لدى واشنطن مطالبات جادة لبكين.
وتهدد الولايات المتحدة الصين بفرض عقوبات عليها، متهمة إياها بقمع الإويغور والجماعات الإسلامية الأخرى، وانتهاك حقوق الإنسان، بما في ذلك في التبت، زاعمة أن مشروع الدفاع عن هونغ كونغ يهدف إلى إلغاء حكمها الذاتي الواسع. ورفضت السلطات الصينية جميع الاتهامات والانتقادات، داعية إلى عدم التدخل حصرا في الشؤون الداخلية للبلاد.

مقالات ذات صلة