نجوم و نجمات

“جنا عمرو دياب” تتحدث عن معاناتها

كشفت جنا عمرو دياب، عن تفاصيل مرضها الذي سبب تأثيرًا كبيرًا على دراستها، بعدما تم فصلها من المدرسة التي كانت تتلقى فيها تعليمها في العاصمة البريطانية لندن.

وكشفت جانا عن موقف والدها الفنان عمرو دياب ووالدتها زينة عاشور تجاه المرض الذي تعاني منه.

وقالت جنا، خلال لقاء مع برنامج “”ET بالعربي”: والدتي تدعمني بشدة لأنها في حالات معينة، بدأت تفهم أني لا أقصد حقا عدم الاهتمام بغيري وإنما الأمر هو بسبب مرضي، لذا إذا قالت (جنا لدينا موعد على الغداء يوم الأحد)، وأنا نسيت ذلك تتفهم هذا الأمر كليا، وتقول لي أنا أتفهم أن هذا بسبب فرط الحركة وتشتت الانتباه”.

وعن موقف أبوها من مرضها، أضافت: “والدي كان داعما جدا، وتلقيت العديد من المكالمات منه، يخبرني بأنه فخور بي جدا.. أحسنت يا جنا .. أنا فخورة جدا لوجود أمي وأبي في حياتي لأنهما دائما بجانبي، وأبي يظهر لي بأنه يتفهم ما أمرّ به، وعندما تحدثت إليه على الهاتف قال لي (أنا أفهمك .. أفهم بشكل كامل ما تشعرين به)”.

وقالت جنا إنها عانت من مرض متلازمة ADHD، (فرط الحركة وتشتت الانتباه)، متابعة أنها فقدت الثقة في مدرستها، مشددة على أن من قيَّموها دراسيًا كانوا يعانون من نفس الحالة التي كانت تعاني منها تماما. واستطردت أنه تم تشخيصها بهذا المرض بعد عامين من خروجها من المدرسة الثانوية، مضيفة أنها عانت كثيرًا خلال الدراسة، لا سيما وأنها حصلت على درجات سيئة للغاية، رغم دراستها بنوع كبير من الجدية ولكنها حصلت على ذات العلامات.

وكانت جانا دياب، ابنة المطرب المصري عمرو دياب، كشفت عن مرضها “متلازمة فرط الحركة ونقص الانتباه”. ووجهت جانا رسالة منذ أيام إلى مدرستها السابقة في لندن، عبر حسابها على “إنستجرام”.

مقالات ذات صلة