الزمالك

كواليس تراجع لجنة الزمالك عن الاستقالة

سادت حالة من الارتباك داخل نادى الزمالك بعدما ترددت أنباء عن اتخاذ الدكتور أشرف صبحى، وزير الرياضة، قرارًا بإقالة اللجنة الثلاثية المؤقتة التي تدير النادى، وعلى إثره تقدمت اللجنة الثلاثية برئاسة المستشار عماد عبدالعزيز باستقالة رسمية تسلمها الوزير، وقبلها قبل أن يتراجع عن قراره ويجدد الثقة في اللجنة لحين إشعار آخر بعد ثورة الغضب التي انتابت جماهير الزمالك التي صبت غضبها على الوزير، وطالبت برحيله عبر هشتاج «إقالة وزير اللامساس» الذي تصدر موقع التواصل الاجتماعى «تويتر» مساء الأربعاء.

ورغم حالة الغضب وعدم الرضا عن أداء اللجنة الثلاثية بين جماهير الزمالك وأعضاء الجمعية العمومية، إلا أنهم رفضوا إقالتهم في هذا التوقيت وتعيين لجنة جديدة حتى لا تعم الفوضى وعدم الاستقرار الإدارى النادى.

وأجمع الجمهور وأعضاء الجمعية العمومية ورموز وقدامى النادى على ضرورة استمرار اللجنة الثلاثية خلال الشهرين المقبلين لحين الدعوة لإجراء انتخابات عاجلة لانتخاب مجلس شرعى جديد يقود النادى خلال السنوات الأربع المقبلة.

وطالب أعضاء الجمعية العمومية والجماهير البيضاء وزير الرياضة بسرعة إعلان موقف انتخابات الزمالك بعد انتهاء دورة الألعاب الأوليمبية مباشرة لإعادة الاستقرار الفنى والإدارى لقلعة ميت عقبة.

مقالات ذات صلة