أخبار عربية وعالمية

الإدارة الأمريكية تبلغ إسرائيل: لن نواصل دعمكم في المؤسسات الدولية

ذكرت وسائل إعلام عبرية، اليوم الخميس، أن إدارة الرئيس الأمريكي، جو بايدن، تمارس ضغوطا مكثفة على إسرائيل، من أجل وقف إطلاق النار وإنهاء عدوانها على قطاع غزة، وأن وزير الخارجية أنتوني بلينكن، قد اتصل هاتفيا بنظيره الإسرائيلي، غابي أشكنازي، أمس الأربعاء، للمطالبة بوقف إطلاق النار، والعمل على إنهاء عملية “حارس الأسوار” الإسرائيلية على قطاع غزة، قريبا. ولكن أشكنازي ادعى أن بلاده في حاجة إلى أيام قتال أخرى في قطاع غزة للقضاء على بعض أهداف استراتيجية لحركة حماس، وأن بلينكن أوضح له أن إدارة بايدن تتوقع من إسرائيل إنهاء عمليتها العسكرية قريبا.

وأوضح الموقع أن وزير الخارجية الأمريكي قد قال لأشكنازي:

لن نتمكن من الاستمرار لوقت طويل في دعمكم علنا وفي المؤسسات الدولية، وضد مبادرات في مجلس الأمن.

بلينكن أكد تعرض الإدارة الأمريكية لضغوط سياسية داخلية كبيرة من أجل وقف إطلاق النار، ويطالبون البيت الأبيض بممارسة ضغوط على إسرائيل، لوقف الحرب على غزة، حيث بعث 130 عضوا في الكونغرس رسالة إلى الرئيس جو بايدن، أمس، دعوا فيها إلى مطالبة إسرائيل بوقف إطلاق نار فوري. وتشن إسرائيل، منذ الاثنين قبل الماضي، غارات مكثفة على قطاع غزة، وتستهدفه بقصف مدفعي، أسفر عن مقتل أكثر من 200 فلسطيني حتى الآن، بينهم نساء وأطفال؛ فضلا عن إحداث تدمير هائل في البنية التحتية للقطاع.

من جانبها، تطلق الفصائل الفلسطينية المسلحة في قطاع غزة، قذائف صاروخية على المدن والبلدات الإسرائيلية؛ ما تسبب بمقتل أكثر من 10 أشخاص والعديد من الإصابات.

مقالات ذات صلة