سد النهضة

وزير الري الأسبق يحذر من ملء سد النهضة دون اتفاق

قال الدكتور محمد نصر علام، وزير الري الأسبق، إن السد العالي صُمم بحيث تكفي سعته 100 عام دون حدوث مفاجآت.

وتابع «الحصول على كمية من مياه السد العالي قد يؤثر على مصر حال حدوث جفاف بعد سنوات»، مشيرًا إلى أهمية عقد اتفاق ملزم مع إثيوبيا للحصول على كمية مياه تعويضية حال حدوث جفاف.

وأضاف «قد نأخذ كمية المياه المطلوبة من السد العالي، لكن لو حدث جفاف لمدة 7 أو 8 سنوات، من الممكن أن تعطش مصر، وهو ما يبرز أهمية توقيع اتفاق ملزم مع أديس أبابا بشأن ملء سد النهضة والسد العالي خلال فترات الجفاف».

وأردف «أي إساءة لاستخدام المياه يؤثر على أمان مصر المائي»، مطالبًا بالحفاظ على نقطة المياه.

وحول سيناريو إصرار أديس أبابا على الملء الثاني، والتنصل من مسؤولياتها قال «ممكن مصر تتعرض لسنوات جفاف، ممكن نشوف سنوات وحشة، وصراعات في المنطقة لا تحمد عقباها»، مؤكدا أن قيادة مصر لن تسمح بمثل هذه الأمور.

وأشار إلى أن أي خطوة أخرى من إثيوبيا لبناء سدود جديدة بمثابة تعدي على الدولة المصرية.

وأوضح أن الدولة تنتهج سياسيات لتوفير المياه، من بينها تحلية مياه البحر، وتبطين الترع لمنع إهدار أي نقطة مياه. وكشف أن مصر قد تخسر كميات كبيرة من الكهرباء خلال تشغيل سد النهضة، لكن القاهرة لم تشكو من هذا الأمر لدعمها حق إثيوبيا في التنمية، موضحا أن السد العالي ينتج كهرباء بحجم يتراوح ما بين 10 إلى 12 ألف جيجا سنويًا.

مقالات ذات صلة